لبنان يعتذر للإمارات بسبب خطأ علم الكويت

السياسي – قدمت السلطات اللبنانية، الخميس، اعتذارا رسميا إلى الإمارات؛ بسبب وضع علم الكويت بالخطأ خلال فعالية لافتتاح مركز طبي في بيروت تبرعت به أبوظبي.

والأربعاء، افتتح رئيس مجلس الوزراء اللبناني “نجيب ميقاتي”، عند واجهة بيروت البحرية، “مركز الشيخ محمد بن زايد الاستشفائي لمعالجة مرضى كورونا”.

لكن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والإمارات نشروا صورا وفيديوهات تظهر وضع علم الكويت بدلا من علم الإمارات، إلى جانب العلم اللبناني خلال مراسم افتتاح المركز.

وأعرب الناشطون عن استغرابهم واستيائهم من هذا الخطأ، معتبرين أن ما حصل يعبر عما يشهده لبنان من تراجع في مختلف مفاصل الدولة، ويدل على حجم الفساد والإهمال والمحسوبية.

وعلى إثر ذلك، قدمت رئاسة الحكومة اللبنانية اعتذارها للإمارات على ما وصفته بخطأ استبدال علمها خلال افتتاح المركز.

وقالت مديرية المراسم والعلاقات العامة في رئاسة مجلس الوزراء، في بيان: “خلال التحضير لافتتاح مركز الشيخ محمد بن زايد الاستشفائي، الذي تبرعت به مشكورة الإمارات، نُشرت أعلام دولة الإمارات الشقيقة داخل المركز وخارجه وعلى لوحة الإعلان الأساسية على النحو الذي تظهره الصور الموزعة”.

وأضافت: “إلا أن خطأ حدث نتيجة التباس لدى أحد الموظفين لجهة العلم الذي وضع على المنصة بجانب العلم اللبناني؛ حيث وضع علم دولة الكويت بدلا علم دولة الإمارات، فاقتضى التوضيح والاعتذار”.

يشار إلى أن “ميقاتي” شكر في كلمته خلال افتتاح المركز الطبي، الإمارات على تقديم الدعم للمركز وتجهيزه، مشيرا إلى أنه عندما ينتهي الوباء سيتحول العمل داخله إلى معالجة الأمور الأساسية، وربما يكون منطقة للحوار في لبنان، على حد تعبيره.

وحضر افتتاح المركز وزير الصحة اللبناني “فراس الأبيض”، وعدد من قيادات وزاراته.

ويمر لبنان منذ أكثر من عامين بأزمة اقتصادية حادة أدت إلى انهيار مالي ومعيشي، وشح في الوقود والأدوية، وارتفاع قياسي بمستويات الفقر والبطالة.

كما تعيش العلاقات اللبنانية الخليجية فترة سيئة بسبب توتر العلاقات بين بيروت والرياض، والتي أدت لسحب معظم السفراء الخليجيين من لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى