لتصحيح اختلال الأسنان بدون عمليات

السياسي-وكالات

أكد الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، أن القشور السنية تعد الحل الجمالي المثالي للتعويض عن المينا المتآكلة، وتصحيح الاختلالات الموجودة بالأسنان، حيث ملء الفراغات الزائدة بين الأسنان، وإخفاء العيوب أو الشقوق وإضفاء اللون الطبيعي على الأسنان الملطخة وبالتالي ستكون النتائج النهائية مثيرة لإعجاب المريض.

وأضاف الدكتور باسم سمير أن الشخص المناسب للحصول على القشرة التجميلية يتم تحديده وفقا لتحديد حالة أسنانه وحالة الفم العامة لديه، وهو ما يتبين من خلال الفحص الشامل الذي يتم إجرائه على المريض في عيادات الأسنان المتخصصة بالإجراءات التجميلية، موضحا أنه في حال تركيب القشرة التجميلية ستكون نتائجها طويلة الأمد حيث يتم وضعها بشكل يسمح لها أن تستمر لسنوات عديدة قبل الحاجة إلى استبداله.

وأشار الدكتور باسم سمير، إلى أن القشرة المركبة المباشرة هي البديل الأرخص لأنواع أخرى من القشور، حيث يتم تصنيعها من مواد مركبة مثل المادة التي تستخدم للحشوات ، مما يقلل من التكلفة كما أنها خيار جيد للمريض في حالة وجود صدع صغير أو شريحة صغيرة في السن لأنها ستخفي هذا بشكل جيد بالإضافة إلى أنها ستحمي بقية السن، ولكن عيبها الرئيسي أنها ليست دائمة مثل الأنواع الأخرى أي سيحتاج المريض إلى استبدالها كثيرًا.

وشدد الدكتور باسم سمير على أهمية الإيماكس فينيرز واعتباره الخيار الأفضل سواء كان ذلك القشرة أو التيجان أو الجسور حيث يعطي لونا شفافا، ومتانة لا مثيل لها، وهو مصنوع من كتلة واحدة من الخزف الليليزيوم ، وهو عبارة عن مادة مختارة من أجل صلابة عالية ، وشفافية وثبات ، مما يجعله منتجا جماليا مميزا، كما أنه يعد علامة مهمة في مجال التقدم التكنولوجي في طب الأسنان الحديث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى