لجنة لتنسيق وتطوير عمل المؤسسات الفلسطينية في الولايات المتحدة

عقدت نحو 30 مؤسسة فلسطينية اميركية رئيسية اجتماعا تنسيقيا اوليا لها ضمن محاولات مستمرة منذ عدة سنوات للتنسيق فيما بينها.
وتم خلال الاجتماع التوافق مبدئيا على تزكية لجنة مؤقتة تتولى وضع نظام داخلي لتطوير تنسيق العمل بين هذه المؤسسات على مستوى الولايات المتحدة الاميركية والتواصل مع المؤسسات الفلسطينية الاخرى للأنضمام لهذا الجهد.
وتم التوافق مبدئيا على تزكية هيئة ادارية مؤقتة تتولى العمل على تطوير العمل الجماعي والتواصل مع المؤسسات الفلسطينية الاخرى ودعوتها للأنضمام لهذا الجهد بما يضمن تمثيلا للكل وتفعيلا لدورها الجمعي في نصرة الحق الفلسطيني.
وتمت دعوة نحو خمسين مؤسسة فلسطينية حضر منها 30 مؤسسة بواقع ممثل عن كل منها.
وتقرر تشكيل لجنة ادارية مؤقتة بالتزكية تشمل 13 ناشطا فلسطينا اوكلت لهم مهمة العمل لتوحيد وتنسيق الجهد الفلسطيني على الساحة الاميركية.
وتقرر ان تعقد الهيئة الأدارية المؤقتة اجتماعها الاول خلال اسبوع ستتوافق خلاله على خطوط عملها العامة.
وشهدت الساحة الاميركية خلال الاشهر القليلة الماضية تطورا نوعيا غير مسبوقا في النشاطات المتضامنة مع الحقوق الفلسطينية وباتت مسرحا رئيسا عالميا للصراع على الرأي العام العالمي بين انصار الحق الفلسطيني وانصار الجرائم التي ترتكبها اسرائيل بحق المدنبين الفلسطينيين تحت الاحتلال.
وتضم اللجنة المؤقتة في عضويتها كلا من: نداء الساحوري، رانيا قواسمي، غادة منصور، محمد عبد السلام، غسان بركات، عامر زهر، مناضل حرزالله ، مرجان مرجان، حنا حنانيا، محمد النابلسي، غسان بلوط وزيدان فرحات وسنان شقديح.
وليست هذه المحاولة الاولى التي تسعى فيها المؤسسات الفلسطينية لتنسيق العمل فيما بينها ولكن جاء هذا الجهد استجابة لتوافق عام طالب به انصار الحق الفسطيني في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى