لدعمها فلسطين.. اللوبي الإسرائيلي يهاجم مرشحة للكونجرس في أوهايو

السياسي – دعت مجموعة سياسة موالية لإسرائيل مواطني ولاية أوهايو إلى دعم المرشح “شونتيل براون” في السباق الانتخابي للكونجرس ضد منافسته “نينا تورنر”؛ لكون الأخيرة منتقدة صريحة لدولة الاحتلال.

واعتبرت مجموعة “الأغلبية الديمقراطية لإسرائيل”، في بيان، أن “مخاطر السباق الانتخابي في أوهايو كبيرة؛ لأن نينا معادية تماما للصهيونية، وترفض الانضمام إلى حوالي 95% من أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين في إدانة حركة مقاطعة إسرائيل”، وفقا لما أورده موقع “موندويس” الأمريكي.

وهاجم البيان مطالبة “نينا” بوضع شروط جديدة على المساعدة الأمريكية لكيان الاحتلال، محذرا من أن تتحول “المشكلة الصغيرة” إلى مشكلة أكبر، في إشارة إلى تزايد المشاعر المتنامية لصالح الفلسطينيين في الحزب الديمقراطي.

وفي الواقع، تؤيد غالبية أفراد الحزب الديمقراطي وضع شروط لمساعدة إسرائيل، خاصة فيما يتعلق بسجلها في انتهاكات حقوق الإنسان، ولكن المعارضة لهذا التيار تأتي من قيادة الحزب وجماعات الضغط الموالية لإسرائيل.

وتأتي انتخابات الكونجرس عن المنطقة 11 في ولاية أوهايو بسبب تعيين ممثلة المنطقة “مارسيا فودج” كوزيرة للإسكان والتنمية الحضرية.

ويوجد حاليا 5 من المرشحين يتنافسون على المقعد، وبرزت بينهم “نينا” نتيجة مشاركتها السابقة في الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي “بيرني ساندرز”.

وعلى النقيض من “نينا”، يعارض “براون” حركة مقاطعة إسرائيل أو وضع شروط لتقديم المساعدات الأمريكية لكيان الاحتلال، وقام اللوبي الصهيوني في واشنطن بتنظيم زيارة له إلى إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى