لصوص بزي أطباء يحاولون سرقة المنازل بحجة الكشف عن كورونا‎

السياسي-وكالات

أطلقت،  الشرطة الإسبانية، إنذارا تحذر فيه، من انتشار عصابة، تتنكر بملابس الأطباء، لمحاولة السطو على المنازل وسرقتها، بحجة الكشف عن فيروس كورونا المستجد بين السكان، مبينة أنها تستهدف الضعفاء وكبار السن.

وقالت الشرطة الكاتالونية في مدينة برشلونة ”إنها تلقت بلاغا من أحد سكان المدينة الإسبانية، حول تلقيهم زيارة مفاجئة من امرأتين ورجل كانوا يرتدون ملابس الأطباء، حيث زعموا أنهم جاءوا للكشف ما إذا كان أحد سكان المنزل مصابا بالفيروس، وفحص مصابين آخرين شخّصت إصابتهم بهذا المرض.

وتابعت الشرطة، بحسب صحيفة مترو البريطانية أن ”المقيم في المنزل وهو متقاعد، شك في أمرهم واشتبه بهم، حيث منعهم من دخول منزله، وسارع في الاتصال بالشرطة، حيث فرّ المشتبه بهم من المكان، داعية إلى ضرورة التأكد من الأطباء الحقيقيين عند إجرائهم زيارة للمنازل، وأخذ موعد مسبق معهم قبل تنفيذ الزيارة لفحصهم، خاصة مع تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت إسبانيا حتى اليوم الخميس، عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا 84 حالة وفاة، كما وسجلت عدد الإصابات بالفيروس إلى ما يقرب من 3000 إصابة في البلاد.

وتسبب فيروس كورونا المستجد منذ ظهوره لأول مرة في الصين قبل ثلاثة أشهر وانتشاره حول العالم بسرعة فائقة، بوفاة أكثر من 4700 شخص في جميع أنحاء العالم، وإصابة أكثر من 127،000 شخص حول العالم، حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى