لغم يستهدف دورية عسكرية تونسية

السياسي – تفجّر لغم أرضي على دورية عسكرية تونسية اليوم الأحد بمرتفعات القصرين مما تسبب بإصابة عسكري على مستوى الساق

وأفاد مصدر عسكري تونسي، مساء الأحد، بأن دورية عسكرية تعرضت لهجوم إرهابي في مناطق غرب البلاد، وأوضح المصدر لصحيفة “العين” أن لغمًا أرضيًا، تقليدي الصنع استهدف دورية عسكرية بمرتفعات محافظة القصرين.

حيث أشار إلى أن اللغم تسبب في إصابة جندي بجروح خطيرة، الأمر الذي استوجب نقله إلى المستشفى المحلي بالمحافظة.

ليضيف المصدر: هذه العملية تحمل طابعًا إرهابيًا، أراد استهداف القوات العسكرية التي تقوم بعملية تمشيط المنطقة لتعقب آثار الجماعات المسلحة المتمركزة بها مثل تنظيمي “جند الخلافة ” و”عقبة بن نافع”.

يذكر أنّ الداخلية التونسية استطاعت يوم الـ 4 من أبريل/ نيسان الجاري من القضاء على عنصرين إرهابيين.. بعد كمين بسفوح جبال محافظة القصرين (غرب البلاد).

وأفادت الداخلية حينها، أن إدارة مكافحة الإرهاب للحرس التونسي والوحدات التابعة له حددت المسالك المعتمدة من قبل العناصر الإرهابية التي كانت تبحث عن التجمعات السكنية للتزود بالمؤونة.

هذا وتتعقب وحدات من الجيش في جبل الشعانبي منذ نهاية عام 2012، مجموعة سلفية مسلحة قالت السلطات انها مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي المرابط بالجزائر.

حيث قتلت المجموعة التي زرعت ألغاما في جبل الشعانبي عددا من عناصر الامن والجيش ونكلت بجثث بعضهم.

وتعتبر الجبال الغربية لتونس (الشعانبي والسلوم وسمامة)، حسب العديد من المراقبين، من أبرز الأماكن التي تتحصن داخلها الجماعات الإرهابية منذ سنة 2012، وتتخذها كتائب مثل “جند الخلافة ” و”عقبة بن نافع” قواعد تحضير لهجماتها.

ومن أبرز الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها تونس استهداف محيط السفارة الأمريكية بالعاصمة في مارس/آذار من قبل مهاجمين اثنين، ذهب ضحيتها عنصر أمني وجرح أربعة آخرون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق