فايزر وموديرنا لا تؤثر على خصوبة الرجال

السياسي – كشفت دراسة أمريكية جديدة أن اللقاحات المطورة ضد فيروس كورونا المستجد لا تقلل عدد الحيوانات المنوية عند الرجل أو تؤثر على جودتها، بل يمكنها زيادة كمية السائل المنوي الذي ينتجه الرجال.

وقارن العلماء في جامعة ميامي في الولايات المتحدة الأمريكية بين عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين تم تطعيمهم مؤخرا والنتائج قبل التطعيم.

وتوصل الباحثون إلى أنه ليس هناك أي انخفاض في عدد الحيوانات المنوية للرجال الذين تلقوا جرعة أو جرعتين من لقاح فايزر أو موديرنا، بل على العكس زاد متوسط عدد الحيوانات المنوية.

وتأتي هذه النتائج لتنفي التقارير التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بأن لقاحات فيروس COVID-19 تؤثر على الخصوبة.

وكان الفريق قد أخضع للدراسة 45 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عاما، ولم يصابوا بفيروس كورونا، وتم إجراء تحليل السائل المنوي لهم قبل تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، ثم تم إجراء تحليل مرة أخرى بعد 70 يوما من تلقيهم للجرعة الثانية من اللقاح.

وتبين زيادة متوسط عدد الحيوانات المنوية من 26 مليون خلية لكل مللي لتر من السائل إلى 30 م / مل، بنسبة 15%، وزاد متوسط عدد الحيوانات المنوية من 36 م / مل إلى 44 م / مل بنسبة 22 %، كما زاد حجم الحيوانات المنوية وحركتها بشكل ملحوظ.

ومع ذلك، قد لا تكون هذه النتائج بسبب اللقاح ومن الممكن أن تكون بسبب امتناع الرجال عن ممارسة الجنس لأيام قبل خضوعهم للدراسة، ولكن الباحثون أكدوا أن اللقاحات لا تقلل من عدد الحيوانات المنوية ولا تؤثر عليها.

وكانت دراسة ألمانية سابقة قد ذكرت أن فيروس كورونا يؤثر على الحيوانات المنوية ويجعلها أقل قدرة على الحركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى