لماذا ارتدت الأميرة ديانا ساعتين في يد واحدة

السياسي-وكالات

عرفت الأميرة ديانا باهتمامها بمظرها دون إحراج أحد كرفضها الجائم لارتداء القفازات عندما تكون في أوقات غير رسمية، كوسيلة للتقرب إلى الناس وإظهار المودة، وكانت أميرة القلوب تتبع عادة غريبة وهي ارتداء ساعتين في معصم واحد.

التقطت الكاميرا عدة صور لها وهي ترتدي الساعتين في يدها، ولم تكن صدفة منها، فوفقا لموقع برايت نيوز، كان ارتدائها للساعتين في يد واحدة وسيلة أيضا لإظهار حبها، حيث كانت الساعتين رسالة موجهة لشخص ما.

ترجع بداية ارتدائها الساعتين إلى مطلع الثمانينات، والتقطت لها هذه الصورة في عام ١٩٨١، بعد فترة وجيزة من خطوبتها هي والأمير تشارلز، وكانت الأميرة الجديدة الجميلة محط أنظار الجميع، فالتقطت لها الكاميرات صورا وهي تشاهد خطيبها وهو يلعب لعبة البولو، في نادي بولو جاردز في وندسور.

بدا كل شئ حينها عاديا باستثناء أمر واحد، وهو ارتداء ديانا لساعتين في معصم واحد، وكانت علامة لقصة شخصية، فكما اتضح فيما بعد كانت الساعة المعدنية الذهبية ذات اليد الرفيعة هي ساعة ديانا لكن الساعة ذات اللون الأغمق كانت ملك تشارلز، وارتدتها ديانا حينها كإشادة به ولجلب الحظ السعيد له.

وارتداؤها القطعتين يذكرنا بتقليد قديم من العصور الوسطى، حيث كان هناك تقليدا لربط منديل سيدة على الجزء الخلفي من خوذة الفارس قبل المبارزة، وكان يعتبر هذا المنديل دليلا على جلب الحظ السعيد وطريقة لإظهار الدعم للشخص الذي يخوض المنافسة.

لسوء الحظ لم يستمر زواج الأميرة ديانا وتشارلز، ولكن هذه الإيماءة اللطيفة تدل على الحب اللذين عاشاه معا لفترة، ولم تكن هذه هي المرة الوحيدة التي تظهر فيها الأميرة ديانا حبها له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق