لماذا قدمت المافيا الايطالية مساعدات انسانية؟

حذر الصحفي المتخصص بشؤون المافيا روبرتو سافيانو من أن المنظمات الإجرامية في إيطاليا توزع منتجات غذائية على الفقراء وتساهم في منح قروض مجانية لهم للحصول على تعاطفهم.

وقال مؤلف كتاب “غومورا” الذي يدور حول مافيا نابولي “كامورا”، إن مجموعات المافيا تسعى أيضا إلى الهيمنة على الأعمال التي تعاني من صعوبات فيما تأمل إيطاليا في الحصول على تمويل أوروبي للتعامل مع الأزمة الاقتصادية.

وأوضح سافيانو لصحفيين أن “المافيا لا تنتظر سوى فرصة كهذه، أزمة” لأن الشركات التي ستكون من ضحايا الأزمة ستجد نفسها مع شركاء جدد مرتبطين بهذه المنظمات الإجرامية.

وتابع “تصبح شريكاً وتدخل إلى عالم الأعمال”، موضحاً أن “الأمر لا يتم بالقوة ومستشاريهم الماليين هم الذين نصحوهم بأن يفعلوا ذلك”.

ولفت إلى أنه “إذا لم تتدخل أوروبا قريباً، فإن تزايد أموال المافيا الموجودة في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا ستكون خارج نطاق السيطرة”.

وبالإضافة إلى توفير المواد الغذائية للفقراء في نابولي، المدينة الكبيرة في جنوب إيطاليا، ألغى المقرضون الفوائد على الديون بناء على أوامر من “كامورا” بحسب سافيانو.

وقال هذا الصحفي الذي يعيش في نيويورك ووضع تحت حماية الشرطة بعد صدور كتابه “غومورا” بسبب تهديدات تلقاها “وما الغرض من ذلك؟ (الحصول على) خدمات” في المقابل، موضحاً أن الأمر يمكن أن يكون أصواتاً في انتخابات أو إعارة أسماء لعقود.

من جهتها، ذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية أن “المافيا في إيطاليا لا تنتظر سوى تدفق أموال من بروكسل”، أي المفوضية الأوروبية، محذرة أوروبا من منح أموال “بلا حدود وبلا مراقبة” في ما يتعلق بأزمة فيروس كورونا المستجد.

ووصف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو هذا التعليق بـ”المشين” و”غير المقبول”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق