لندن تطرد دبلوماسيين سعوديين بسبب القيادة “بحالة سكر”

السياسي – وكالات – كشف وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، عن طرد اثنين من الدبلوماسيين السعوديين من المملكة المتحدة، بعد اتهماهم بالقيادة تحت تأثير الكحول.

وتم طرد الشخصين المجهولين من البعثة الدبلوماسية السعودية في المملكة المتحدة، واتهامهم بثلاث قضايا.

وضبط أحد الدبلوماسيين وهو يقود سيارته تحت تأثير الكحول في عام 2018، في ما واجه الآخر اتهامات بالقيادة تحت تأثير الكحول والقيادة الخطرة.

وتعدّ القيادة تحت تأثير الكحول في المملكة المتحدة جرما خطيرا من قِبل الحكومة البريطانية، التي قد تطالب بلدا ما برفع الحصانة الدبلوماسية “عند الاقتضاء” لأولئك الدبلوماسيين الذين يُزعم أنهم ارتكبوا الجريمة.

وإذا تم رفض ذلك، فإن المملكة المتحدة تطلب سحب الدبلوماسيين من سفاراتهم.

وقال راب: “بسبب الطبيعة الخطيرة للجرائم المزعومة، تم طرد كلا الشخصين من البعثة الدبلوماسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق