لوفتهانزا تخفض ساعات عمل 31 ألف موظف حتى أيلول

السياسي-وكالات

أعلنت شركة الطيران الألمانية العملاقة لوفتهانزا  إنها ستطلب مساعدة حكومية لخفض ساعات عمل 31 ألف موظف حتى أيلول/سبتمبر في وقت يسدد تفشي فيروس كورونا المستجد ضربة للأعمال التجارية وعلى رأسها شركات الطيران.

وقال المتحدث يورغ فايبر لوكالة فرانس برس إن المجموعة “تقدمت بطلب لخفض ساعات العمل لطواقم الجو والأرض لغاية 31 آب/اغسطس” لدى شركتها الرئيسية. وأضاف “الحل قادم بالنسبة لطواقم قمرة القيادة”.

والموظفون البالغ عددهم 31 ألفا يمثلون تقريبا ربع موظفي المجموعة الأوسع للوفتهانزا التي تضم الخطوط النمساوية والبلجيكية ويوروينغز والسويسرية.

ونحو 700 من طائرات لوفتهانزا البالغ عددها 763 “جاثمة مؤقتا” في أعقاب خفض هائل للرحلات الجوية في الأسابيع المقبلة.

وحذر المدير التنفيذي كارستن سبور الأسبوع الماضي من أنه “كلما طالت الأزمة، تزداد احتمالات عدم ضمان مستقبل الطيران من دون مساعدة الدولة”.

وتراجعت مشاريع رحلات المجموعة إلى مستويات لم تشاهد منذ الخمسينات الماضية، وفق سبور.

وقال اتحاد النقل الجوي (أياتا) إن إنقاذ الخطوط الجوية قد يتطلب مبالغ تصل إلى 200 مليار دولار.

وبموجب برنامج يطلق عليه “كوتزاربايت” تقدم الحكومة الألمانية دعما للأشخاص الذين تخفض ساعات عملهم، يساوي فرق الأجر المدفوع من الشركة.

ويعزى لهذا البرنامج الحفاظ على آلاف الوظائف خلال الأزمة المالية في أواخر العقد الأول من الألفية الثانية.

ووسعت ألمانيا نطاق البرنامج في وقت وصل فيروس كورونا المستجد إلى أكبر اقتصاد في أوروبا، وسمحت للشركات بتقديم طلبات الحصول على الدعم عندما تبلغ نسبة العمال المتضررين عتبة 10 بالمئة، وليس 33 بالمئة كما كان سابقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى