لوكسمبورغ: تركيا لم تشاور “الناتو” حول عملية إدلب

السياسي – قال وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، بأن تركيا لم تشاور حلف شمال الأطلسي “الناتو” بشأن عمليتها العسكرية في إدلب السورية، لذلك لن يكون لها الحق في طلب العمل بالمادة رقم 5 في ميثاق الحلف.
تحدث وزير خارجية لوكسمبورغ، على هامش لقائه مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة 28 فبراير/شباط، حول العملية العسكرية التركية في إدلب.

وقال: “تركيا لم تشاور “الناتو” في عمليتها العسكرية، لذلك ليس لها الحق في مطالبة الحلف بتطبيق المادة رقم 5 من ميثاق الحلف”.

وعلق وزير الخارجية الروسي، قائلا: “هناك أيضا المادة الخامسة التي تتضمن الحالات التي يتعرض فيها أحد أعضاء الناتو للهجوم، هناك مكتوب (أي هجوم مسلح على دولة أو أكثر من الدول الأعضاء في أوروبا وأمريكا الشمالية يجب أن يعتبر هجوما عليهم جميعا، إذا حدث مثل هذا الهجوم، فإن كلا منهم سوف يساعد العضو أو الأعضاء الذين هوجموا باتخاذ، فورا وبصورة فردية كما بالتعاون مع أعضاء آخرين، الإجراءات التي يرون أنها ضرورية، ومن بينها استخدام القوة المسلحة، لاستعادة الأمن والحفاظ عليه في منطقة شمال الأطلسي). لا أعتقد أن ما يحدث في سوريا، سيتم إدارجه في إحدى الحالات المنصوص عليها في هذا الجزء من معاهدة واشنطن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى