لويزة حنون : الإمارات تتدخل في شؤون الجزائر الداخلية

السياسي – اتهمت لويزة حنون، زعيمة حزب العمال الجزائري الإمارات بالتدخل في الشؤون الداخلية للجزائر.

في خطاب ألقته في ختام أعمال اللجنة المركزية لحزبها، قالت حنون “إن الإمارات التي تم التنديد بها في مظاهرات الحراك الشعبي الجزائري، تتدخل فعليا في الجزائر، وقد مارست دون أدنى شك ضغوطًا في العام الماضي، فيما يتعلق بمنع الراية الأمازيغية”. وهي تلمح هنا بشكل خاص إلى قائد أركان الجيش الجزائري الراحل الفريق أحمد قايد صالح، الذي  كان أعطى أوامر بالتضييق على الحراك، ,رفع الراية الأمازيغية فيه إلى جانب العلم الجزائري، كما كان يهاجم استمرار الحراك بعد الإطاحة ببوتفليقة. وقد رُفعت شعارات في الحراك ضده متهمة إياه بعلاقاته بالإمارات، بسبب زيارته المتكررة لها. وذهب لخضر بورقعة، أحد قادة ثورة التحرير الجزائرية إلى اتهام قايد صالح بعلاقته مع الإمارات، مما أدى إلى سجنه، قبل الإفراج عليه مثلما حصل كذلك مع لويزة حنون، التي اتهمت في المقابل قبل تبرئتها من المحكمة العسكرية بحضور اجتماع لـ”التآمر لإطاحة قايد صالح” إلى جانب قائدي المخابرات السابقين الجنرال توفيق وبشير طرطاق، وسعيد شقيق الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة.

وبحسب صحيفة “ليبرتي”، التي نقلت كلامها ففي ما بدا رداً على تصريحات منسوبة إلى  وزير الإعلام، الناطق باسم الحكومة الجزائرية، الذي أكد أن الجزائر ترفض “سياسة الكرسي الفارغ”، تعليقا على دعوات انسحاب الجزائر من الجامعة العربية بعد قرار التطبيع الذي اتخذته العديد من الدول العربية مع الدولة العبرية، هاجمت حنون تطبيع الإمارات مع إسرائيل، وقالت “لماذا سنجلس في هذه الجامعة مع أولئك الذين يطبعون بحماس مع الصهاينة”. وزادت هجومها على الإمارات: “نقول إننا ضد التطبيع ونجلس مع أولئك الذين يطبعون ويأتون للضغط علينا في عقر دارنا”.

وذهبت حنون للقول إن “يجب أن يكون السجن هو جزاء أولئك الذين مكنوا للشركات الإماراتية للحصول على مشاريع في الجزائر”. ودعت الإماراتيين إلى مغادرة الشركات، التي لهم وجود فيها في الجزائر، وقالت “دعهم يذهبون.. لن يتم قبولهم في ميناء الجزائر ولا في شركة “سيدار” ولا في مصنع السيارات. لا مكان لهم هنا لأنهم يقومون بالتطبيع بطريقة ملتوية، سوف يجلبون لنا منتجات من إسرائيل ويمارسون الضغط. ومع إضعاف النظام، وما نراه من خلال قرارات، يمكنهم تحقيق غاياتهم “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى