ليبيا : أسامة جويلي مديرا للاستخبارات العسكرية

السياسي – قرر رئيس الحكومة الليبية ووزير الدفاع عبد الحميد الدبيبة تعيين اللواء أسامة جويلي مديرا لإدارة الاستخبارات العسكرية، بالإضافة إلى مهامه السابقة، وفق بيان تداولته وسائل الإعلام الليبية، اليوم الجمعة.

وجاء البيان بتاريخ 16 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، وتم الكشف عنه اليوم الجمعة، وحمل توقيع رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة بصفته وزيرا للدفاع.

ونص القرار على تعيين اللواء أسامة جويلي استنادا إلى الصلاحيات المقررة بالقوانين والقرارات الخاصة بالخدمة العسكرية، وإعادة تنظيم الجيش الليبي، وقانون الإجراءات الجنائية العسكرية وتعديلاته، وتقرير بعض الأحكام الخاصة بصلاحيات المستويات القيادية في الجيش الليبي.

وأشار البيان المقتضب إلى أن اللواء أسامة جويلي سيواصل مهامه الأصلية إلى جانب مهمته الجديدة على رأس جهاز الاستخبارات.

2021-12-Untitled356756785657856

وكان اللواء أسامة جويلي قبل هذا التعيين يشغل منصب آمر غرفة العمليات المشتركة في المنطقة الغربية، كما شغل سابقًا منصب وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية برئاسة الراحل عبدالرحيم الكيب.

ويُنظر إلى اللواء أسامة جويلي على أنه أحد الأشخاص المقربين من رئيس حكومة الوفاق الليبية السابق فائز السراج، وقد شغل خلال حكومته منصب آمر غرفة العمليات المشتركة في المنطقة الغربية.

وفي أغسطس/آب الماضي، قال اللواء أسامة جويلي، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر صفحته على ”تويتر“، إنّ ”هنالك إشارات متكررة لاحتمال اندلاع الحرب مجددا“.

وأوضح أنه ”إذا كان هناك طرف لا يزال يرى أن الحرب هي خياره المفضل، فلتكن الحرب، والسلام على من اتبع الهدى“، وفق ما نقله البيان.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن اللواء أسامة جويلي، في أغسطس الماضي، رفضه القاطع ”طلب لجنة 5+5 تجميد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي أبرمتها الحكومة الشرعية السابقة“، لا سيما مع الجانب التركي.

وقال جويلي تعليقا على ذلك إنّ ”‏الاتفاقية مع تركيا جاءت بناء على طلب حكومة معترف بها دوليا؛ للمساعدة في صد العدوان على طرابلس، أما روسيا والدول الأخرى الموجودة على الأرض لا تقر بأي اتفاقية مع ليبيا“، وفق تعبيره.

ويأتي إعلان تعيين اللواء أسامة جويلي على رأس إدارة الاستخبارات العسكرية قبل ثلاثة أسابيع من موعد الانتخابات الرئاسية المرتقبة يوم 24 ديسمبر /كانون الأول الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى