ليبيا : أم تقتل ابنها وتلقي جثته أمام المنزل

السياسي – قتلت أم ليبية ابنها خنقًا بمساعدة ابنتها وابنها الآخر وألقت جثته أمام منزلهم في مدينة بنغازي شرق البلاد.

وقالت مديرية أمن بنغازي في بيان، إن بلاغًا ورد من شقيق المجني عليه أفاد خلاله بأنه عثر على جثة شقيقه أمام منزلهم.

وبعد وصول أعضاء التحريات إلى مستشفى الجلاء أظهرت معاينة جثة المجني عليه وجود آثار ضربات في الرأس والكتف والرقبة، كما كشفت المعاينة أنه كان مكبل اليدين، وفقًا للبيان.

كما كشف تقرير الطب الشرعي أن المجني عليه مات مخنوقًا، وتم استدعاء شقيقه كونه من أسعفه إلى المستشفى.

وبحسب البيان، فإن شقيق المجني عليه الذي أفاد بأنه عثر على جثة شقيقه خارج المنزل بجوار سيارته، وأنه كان خارج المنزل، بدت عليه علامات الارتباك.

واعترف شقيق المجني عليه لاحقًا بارتكاب والدته للجريمة بواسطة وشاح أخته، وتكبيل الضحية بواسطة حبل غسيل حتى فارق الحياة، ثم ألقوا الجثة أمام المنزل.

وبعد إلقاء القبض على والدة المجني عليه (50 عامًا) وشقيقته، اعترفت الأم بأنها قتلت ابنها بعد ربطه بواسطة حبل غسيل وخنقه حتى الموت ورميه بمساعدة ابنيها الآخرين بجوار سيارته أمام المنزل بهدف تضليل الشرطة.

وحول دوافع الجريمة، قالت والدة المجني عليه خلال التحقيقات، إنها قتلت ابنها بسبب تعاطيه الخمور وحبوب الهلوسة، وأنه كان يعتدي عليهم ويكسّر أثاث المنزل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى