ليبيا: إدانات دولية لمحاولة اغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق

في وقت تستعد فيه ليبيا لالتقاط أنفاسها بوجود سلطة انتقالية للوصول إلى انتخابات تشريعية، جاءت محاولة اغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، لتربك المشهد من جديد.

ونفي باشاغا أن تكون محاولة اغتياله مجرد حادثة، وأشار إلى أنها مدبرة من طرف جهات رفض تسميتها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولاقت محاولة اغتيال وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، إدانات واسعة، إذ نددت البعثة الأممية باستهداف باشاغا، كما أدانتها السلطة الجديدة في ليبيا، وطالبت بفتح تحقيق للوقوف على ملابساتها.

وأعربت السفارة الأمريكية عن غضب الولايات المتحدة من الهجوم الذي استهدف باشاغا.

وقال السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إن تركيز باشاغا على إنهاء نفوذ الميليشيات المارقة، يحظى بدعم الولايات المتحدة الكامل، داعيًا إلى فتح تحقيق سريع لتقديم المسؤولين عن الحادث إلى العدالة.

ومن جانبها استنكرت السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا محاولة اغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق، جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي، ورئيس الحكومة المكلف عبد الحميد الدبيبة.

وشدد البيان على الاستنكار والاستهجان الشديدين لهذه الحادثة.

ودعا البيان الجهات القضائية والضبطية لفتح تحقيق نزيه وشفاف في ملابسات الحادث وملاحقة مرتكبيه.

ونجا وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا، من محاولة اغتيال تعرض لها يوم أمس الأحد.

وتعرض موكب الوزير لإطلاق نار كثيف على الطريق السريع غربي مدينة طرابلس، لكنه نجا من الهجوم دون أن يصاب بأذى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى