بدء نشر مراقبي وقف إطلاق النار الدوليين في ليبيا

قالت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، روزماري ديكارلو، إن المجموعة الأولى من المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار بليبيا وصلت الخميس.

ونشرت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية أن أول مجموعة مراقبين لدعم آلية وقف إطلاق النار في ليبيا وصلت اليوم تماشيًا مع طلب السلطات الليبية.

وتابعت عبر حسابها على “تويتر” أنها أنهت للتو زيارتها إلى ليبيا، لمتابعة التقدم المحرز مؤخرًا مشددة على ضرورة الحفاظ على الزخم، في مؤتمر الاستقرار الدولي اليوم.

وشددت المسؤولة الأممية أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة في الوقت المحدد أمر بالغ الأهمية، وأنها حثت جميع الأطراف الليبية على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر 2021 ، على النحو الذي دعت إليه خارطة الطريق وقرارات مجلس الأمن 2570 و 2571.

كما حثثت المسؤولة الأممية القادة والمؤسسات الليبية على ضمان المشاركة الهادفة للمرأة في العملية وضمان أن تشغل النساء 30٪ على الأقل من المقاعد في المجلس التشريعي الجديد.

ونوهت إلى أن الأمم المتحدة ستواصل تقديم المساعدة الفنية لإجراء الانتخابات، مثنية في الوقت نفسه على اللجنة العسكرية المشتركة “5 + 5” لوحدة هدفها على المسار الأمني.

وقالت إن خطة عمل اللجنة العسكرية للانسحاب التدريجي والمتوازن والمتسلسل والمتزامن لجميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية إنجاز مهم.

واستضافت طرابلس، الخميس، المؤتمر الدولي لدعم استقرار ليبيا، ، وسط مشاركة دولية واسعة، حشدتها الحكومة للدفع نحو الانتخابات وحل المليشيات.

وللمرة الأولى منذ إسقاط نظام حكم العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، يتوافد مشاركون في المؤتمر من نحو 31 دولة عربية وأجنبية إلى العاصمة طرابلس.

وأكد البيان الختامي لمؤتمر استقرار ليبيا، الخميس، التزام الحكومة الليبية بسيادة البلاد ورفض التدخلات الخارجية.

وأعلنت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، في مؤتمر صحفي البيان الختامي لمؤتمر استقرار ليبيا أكد التزام الحكومة بقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمري برلين، وأهمية اتخاذ التدابير اللازمة لاستحقاقات بناء الثقة وعقد الانتخابات، ودعم الحكومة لجهود لجنة 5+5 للتنفيذ الكامل لبنود وقف إطلاق النار وخطة العمل لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى