ليبيا : تصاعد الاحتجاجات في طرابلس وسط مطالبات برحيل السراج

تصاعدت حدة الاحتجاجات في العاصمة الليبية، طرابلس، وسط مطالبات لرئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، بالاستقالة من منصبه، و ذلك عقب خطاب له تحدث فيه عمن وصفهم بـ“المندسين“ بين المتظاهرين.

و فور إنهاء السراج، لخطابه، صعد المتظاهرون احتجاجاتهم بالساحة الخضراء بوسط العاصمة طرابلس، رافعين شعارات تطالب السراج بالرحيل.

و ردد مئات المتظاهرين شعار ”ارحل، ارحل“، مشددين على أنهم سيواصلون التظاهر حتى سقوط ما وصفوها بـ“حكومة الإخوان“، و ذلك في إشارة إلى حكومة ”الوفاق“ التي حملوها المسؤولية الكاملة عما تتعرّض له البلاد من انهيار غير مسبوق في مستوى المعيشة و التنمية و انعدام الاستقرار السياسي و الأمني.

و عبّر المتظاهرون عن رفضهم تردي الأوضاع المعيشية في طرابلس، وعجز حكومة السراج عن تحقيق الاستقرار في ظل سطوة الميليشيات المسلحة، مهددين بتحويل المظاهرات الحالية إلى انتفاضة غير مسبوقة ضد حكومة ”الوفاق“.

وتعهد السراج في خطاب له الاثنين، بإجراء تعديل وزاري خاصة على الوزارات الخدمية، لكن حديثه عن وجود مندسّين بين المتظاهرين، زاد في إشعال غضب المحتجين.

ولوح السراج بأنه قد يضطر لتشكيل ”حكومة أزمة، ، متحدثا عن وجود مندسين في صفوف المتظاهرين، قاموا بالتخريب والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة، حسب تعبيره.

وبين السراج أن المتظاهرين لم يستكملوا الحصول على أوامر التظاهر من الجهات المعنية، متعهدا بحمايتهم حين إصدار تلك الأوامر، وفق قوله.

و أقر السراج، في المقابل، بوجود أزمة كهرباء، مؤكدا أنه لا توجد عصا سحرية لتغيير المشهد.

وتشهد طرابلس مظاهرات متواصلة منذ الأحد، احتجاجا على تردي الوضع المعيشي، قوبلت بإطلاق الرصاص الحي، من قبل الميليشيات المسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى