ليبيا : حراك فزان يعلن إغلاق حقول النفط

السياسي – أعلن منسق ”حراك غضب فزان“ الليبي، بشير الشيخ، أن الحراك سيغلق الحقول النفطية في جميع مناطق جنوب ليبيا، اعتبارا من ليلة الخميس.

وأشار الشيخ، في فيديو بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن الحراك سيوقف الحقول النفطية من الشويرف حتى القطرون، ومن الجفرة إلى غات، قائلا ”سننتفض ضد التهميش والظلم والمركزية والمعاناة التي يعانيها أبناء الجنوب“.

وقال الشيخ إن ”إغلاق الحقول يأتي بعدما أصبحت نقمة وليست نعمة على أهل الجنوب“.

وأضاف الشيخ: ”أبناء الجنوب، حُرقوا لأجل قوت يومهم ولأجل الوقود، نعم لحقوق فزان، نعم للانتخابات، وإما أن نعيش فوق هذه الأرض، وإما أن نموت“.

كما نشر الشيخ صورًا على صفحته الرسمية بموقع ”فيسبوك“ تظهر وصول سيارات إلى حقل الشرارة تمهيدا لإغلاقه، معقبا عليها بالقول: ”بدأت الوفود تتوافد إلى حقل الشرارة نحن في انتظاركم أهلينا في فزان، الحقوق تنتزع ولا تعطى كهدية“.

وجاء هذا التطور مع ارتفاع عدد ضحايا انفجار صهريج وقود في بلدة بنت بية في وادي الحياة إلى 22 حالة، بعد وفاة أحد المصابين اليوم الخميس أثناء تلقيه العلاج في تونس.

والثلاثاء الماضي، أعلن عدد من أهالي مدينة أوباري الواقعة في الجنوب الليبي بدء إجراءات إغلاق الحقول النفطية؛ احتجاجا على تردي الخدمات والظروف التي أدت إلى مأساة انفجار صهريج النفط في بلدة بنت بية قبل أكثر من أسبوع.

وتلا متحدث باسم الأهالي بيانًا مصورًا جاء فيه: ”نحن عرب الوادي الأبيض والروابط الشبابية في أوباري الأبيض، بالإشارة إلى المدة الممنوحة للحكومتين، حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها برئاسة عبدالحميد الدبيبة وحكومة الاستقرار الوطني المكلفة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا في البيان الأول لتجمع عرب الوادي، الصادر يوم الإثنين 1/8/2022، والتي تنتهي يوم أمس الأحد وعليه.. تم الاتفاق على الآتي: أولا دعوة ممثلي الأجسام الداعمة للبيان وأهالي فزان للحضور وبشكل عاجل وفوري، يوم غد الثلاثاء، ثانيا: نعلن عن بدء الإجراءات في قفل الحقول النفطية“.

وبعد إغلاق لأشهر، جرت إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية أخيرا، عقب تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا.

وارتفع إنتاج ليبيا من النفط في الأسبوعين الماضيين، ليصل عند مستوى يفوق مليون برميل يوميا.

ولقي 7 أشخاص مصرعهم على الفور وأصيب 130 آخرون؛ جراء انفجار شاحنة لنقل الوقود في بلدية بنت بية بوادي الحياة في جنوب ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى