ليفربول مهدد بخسارة يورغن كلوب

السياسي-وكالات

أشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى أن المدرب ​يورغن كلوب​ قد لا يستمر مع ليفربول حتى نهاية عقده الحالي، ويمكن أن يرحل صيف العام 2022.

ولفتت الصحيفة إلى أن “هناك فرصة بنسبة 68% لرحيل كلوب عن ليفربول وتوليه مسؤولية تدريب منتخب ​ألمانيا​ خلفاً ليواكيم لوف في وقت تبلغ نسبة بقائه في الأنفيلد حتى انتهاء عقده الحالي 30% فقط”.

وأوضحت أن حافز كلوب لمغادرة ليفربول صيف 2022 يتمثل في أن خططه ستبقى كما هي، حيث يمكنه الحصول على إجازة لمدة 6 أشهر كما ذكر سابقاً، قبل أن يتولى مسؤولية الاشراف على الماكينات الألمانية.

 

وتابعت “من المرجح أن يصبح كلوب مدرباً لألمانيا بعد مونديال قطر ومن ثم سيكون جاهزاً لبطولة يورو 2024” مشيرة إلى أن كورونا يمثل صداعاً بالنسبة للمدرب الالماني إذ لن يستطيع مغادرة ليفربول بالصيف القادم، ولذلك من المرجح أن يستمر مع الريدز لموسم آخر على الأقل.

وكشفت الصحيفة أن “زوجة كلوب الالمانية ستشجعه على فكرة البقاء مع ليفربول حتى انتهاء عقده كونها سعيدة بحياتها في ميرسيسايد ولا ترغب بمغادرة إنكلترا في المستقبل القريب ما قد ينعش فرص الريدز بالاحتفاظ بخدمات أفضل مدربيه”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى