مأكولات تُسرِّع شيخوختكم!

السياسي-وكالات

عندما يتعلّق الأمر بزيادة سرعة التقدم في العمر، فإنّ هناك عوامل كثيرة تكون مسؤولة، لعلّ أبرزها الوراثة والتدخين والتعرّض لأشعة الشمس. لكن هل فكّرتم يوماً في أنّ ما تُدخلونه إلى أجسامكم يؤثر بشكل كبير ومباشر في بشرتكم؟

 

الشيخوخة المُبكرة لا تسبب فقط الآلام والأوجاع، إنما تجعل الجسم أيضاً أكثر عرضة للأمراض المُزمنة مثل السكّري، وأمراض القلب، وحتى السرطان. وتصدّياً لهذا الواقع، ثبُت أنّ الاهتمام بالنظام الغذائي الآن قد يساهم في الحفاظ على الشباب الداخلي والخارجي!

 

ولمساعدتكم على التحكم في الأشياء التي عليكم تفاديها، عرض خبراء موقع ‘Organic Welcome’ مجموعة مأكولات ومشروبات من شأنها أن تضعكم حتماً في الاتجاه الخاطئ:

 

– السمن النباتي

حظيت الزبدة بسُمعة سيّئة للغاية منذ بضع سنوات بسبب احتوائها على الدهون المشبعة، وكان من المفترض أن يكون السمن النباتي البديل الذي سيتيح لنا الاستمتاع بنكهة الزبدة الخالية من الدهون. لكن في المقابل، تبيّن أنّ للسمن النباتي تداعيات أسوأ بكثير على الجسم، خصوصاً أنه مشبّع بالدهون التقابلية التي من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة.

 

– الأطعمة المُريحة

على رغم أنّ وجبات الميكرويف والأطباق المعلّبة من شأنها أن تجعل وقت إعداد الطعام أقصر، فإنها تحتوي على الملح الذي يُعد غير صحّي. وفي الواقع، تحتوي الوجبات السريعة على الملح الذي من الممكن أن يسبب احتباس المياه ويسبب الشعور بالانتفاخ. وفي حال عدم التمكن من طهي أطعمة صحّية، يمكن الاعتماد على خدمة توصيل الوجبات الصحّية.

 

– مشروبات الطاقة

عند الشعور بالحاجة إلى احتساء مشروبات الطاقة لاستمداد الطاقة خلال اليوم، ما عليكم سوى النوم باكراً، فالنوم الصحّي يجعلكم تبدون أصغر سنّاً. في المقابل، تحتوي مشروبات الطاقة على نسب عالية من السكّر والكافيين والصوديوم والأحماض التي تلحق الضرر بالأسنان وتساهم في الإصابة بالجفاف.

 

– الحلويات

من المرجّح أن يكون السكّر العدوّ الأول الذي يؤدي إلى الإصابة بالشيخوخة المُبكرة، خصوصاً أنه يُضاف إلى جميع أنواع الأطعمة بنسب كبيرة. وعموماً، يُعد ذلك مشكلة لأنّ السكّر أكبر مُحرّك للبدانة ولحدوث الالتهابات وتسوّس الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، يُهيّئ تناول كميات كبيرة من السكّر بيئة مثالية للأمراض المُزمنة. ونتيجة لذلك، ينبغي قراءة ملصقات المنتجات بعناية قبل اقتنائها، لاسيما أنّ الاستغناء عن الحلويات والأطعمة المخبوزة والمشروبات الغازية، يُعدّ أمراً ضرورياً للحفاظ على مظهر شبابي.

 

– الكربوهيدرات المكرّرة

مثل الخبز والمعكرونة المصنوعة من الطحين الأبيض… تُسرّع من عملية شيخوخة الجلد. بدلاً منها، ينبغي تناول المنتجات المصنوعة من القمح الكامل، بما أنها تضمن الشبع مقارنةً بالأطعمة المكرّرة. فضلاً عن ذلك، من الممكن أن تخفّض هذه المنتجات من ضغط الدم وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة على غرار السكري من النوع الثاني ومرض القلب.

 

– اللحوم المحفوظة

أشارت أحدث الأبحاث المتعلّقة باللحوم المحفوظة إلى أنّ مادتي النترات والنتريت المستخدمتين خلال عملية حفظ اللحوم من شأنها أن تُعرّض الجسم لخطر الإصابة بالسرطان، نظراً لإنشائها جذوراً حرّة تؤدي إلى إتلاف كل من خلايا الجسم والحمض النووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى