مؤسسة الدوحة للأفلام تضيف بعداً ثقافياً لعام الاحتفالات في قطر خلال مهرجان أجيال السينمائي

•    بينما يجتمع العالم في قطر في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام النسخة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي مع فعاليتين مميزتين – واحدة لحكام أجيال وأخرى للجمهور.
•    تجربة حكام أجيال في اكتوبر تعكس تركيز المؤسسة على إلهام الجيل القادم من عشاق الأفلام
•    عروض سينمائية غير مسبوقة تثري حياة السكان والزوار من 22 نوفمبر ولغاية 16 ديسمبر في أماكن عديدة في قطر

الدوحة، قطر،23 فبراير 2022: تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام النسخة العاشرة من مهرجان أجيال السينمائي 2022 بطريقة مميزة وغير مسبوقة مع اعتماد نسخة موسعة تضم فعاليتين جديدتين. وتركز الفعالية الأولى على تجربة الحكام من 1 إلى 8 اكتوير، بينما ستكون الثانية مفتوحة وملهمة للجمهور وتقام من 22 نوفمبر إلى 16 ديسمبر.
وتعدّ النسخة الخاصة من المهرجان بمثابة تكريم من مؤسسة الدوحة للأفلام لقطر خلال استضافتها للحدث التاريخي المتمثل ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وفيما يواصل مهرجان أجيال مكانته مصدر للفخر والاعتزاز لقطر والدول العربية، يوسّع في هذا العام نطاق ترحيبه وضيافته المعروفة عالمياً ليشمل عشاق كرة القدم وجماهيرها حول العالم.

وقالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: “نحن سعداء للغاية في مؤسسة الدوحة للأفلام بالاستعداد للنسخة العاشرة من مهرجان أجيال السينمائي في عام مميز لوطننا نستضيف خلاله بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وهي محطة استثنائية في تاريخ قطر والعالم العربي، ونموذج ملهم كيف يمكن للطموح والإصرار والالتزام بتحقيق النجاح تحويل الأحلام إلى حقيقة وواقع”.
وأضافت: ” خلال هذه النسخة الخاصة من المهرجان، نكرّم وطننا وقيادتنا وشعبنا ببرنامج موسع من فعاليتين، حيث تؤكد تجربة الحكام على التزامنا الجوهري في مساندة قادة المستقبل العالميين وتعزيز الذائقة السينمائية للشباب. سيحتضن هذا الحدث حوالي 500 حكم شاب من عمر 8 إلى 25 عاماً يقومون بمشاهدة وتحليل الأفلام من حول العالم وتقديم آرائهم وتعليقاتهم حولها. ويستهدف البرنامج العام مجتمع السكان والزوار على حدّ سواء، وهم مدعوون لاختبار ومتابعة الأصوات السينمائية الأكثر تميزاً من خلال عروض سينمائية في مواقع مختلفة في قطر”.
وتابعت الرميحي: “بينما يجتمع الوطن والعالم للاحتفال بأفضل ما تقدمه كرة القدم، يشرفنا المساهمة بالتنوع الثقافي الثري الذي تحتضنه قطر ومشاركته مع العالم وبذل كل الجهود لبناء بيئة سينمائية حاضنة وحيوية للجيل الواعد من السينمائيين”.

يفتح باب التسجيل للمشاركة في النسخة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي 2022 في 3 أبريل المقبل. يمكن لصناع الأفلام من مختلف أرجاء العام تقديم أعمالهم من خلال الموقع الإلكتروني لمؤسسة الدوحة للأفلام والاطلاع على جميع التفاصيل المطلوبة لعملية التقديم. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة www.dohafilminstitute.com

كما ستشهد النسخة العاشرة من المهرجان تركيزاً خاصاً على الأفلام من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا حيث تحتفل قطر بالعام الثقافي لقطر وهذه المنطقة في هذا العام. كما ستعرض العديد من الأفلام من المنطقة ضمن برنامج العروض العامة في المهرجان.

ستمنح تجربة حكام أجيال في اكتوبر دخولاً حصرياً للحكام إلى الجلسات الحوارية وورش العمل والندوات الدراسية بنمط هجين مبتكر يجمع بين الأنشطة الفعلية والافتراضية بهدف منح فرص حضور وتجربة أفضل للحكام وضيوف المهرجان، مع الأخذ بالاعتبار استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022.

وستعرض الأفلام في برنامج العروض العامة في العديد من الأماكن حول قطر من ضمنها سينما السيارات وأفلام من مهرجان أجيال ومجموعة مختارة من أفلام منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. وسيتم الإعلان عن مزيد من تفاصيل البرنامج قريباً.
منذ تأسيسه، ساهم مهرجان أجيال السينمائي في تعزيز القدرات الإبداعية للشباب والاستفادة من قوة صوتهم الجماعي وهو الأمر الضروري لغرس قيم التمكين لديهم وتقريبنا من المجتمع العالمي. ومن خلال جمع الناس معاً من مختلف الخلفيات الثقافية، يقدم أجيال صوتاً للجيل القادم من المواطنين العالميين ويعزز مكانته كجزء مهم من مساهمة مؤسسة الدوحة للأفلام في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 لإيجاد اقتصاد متنوع يعتمد على المعرفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى