مؤلفة هاري بوتر تتلقى تهديدات بعد إدانتها طعن سلمان رشدي

السياسي – قالت شرطة إسكتلندا اليوم الأحد، إنها تحقق في بلاغ عن ”تهديد على الإنترنت“ وُجه إلى الكاتبة جيه.كيه رولينج، بعد أن كتبت تغريدة تدين فيها طعن سلمان رشدي.

وقالت مؤلفة روايات هاري بوتر، إنها شعرت ”بإعياء شديد“ بعد سماع هذه الأنباء، وعبّرت عن أملها في أن تصبح ”بخير“.

وقال أحد المستخدمين ردا على ذلك ”لا تقلقي، فأنت التالية“.

وبعد نشر صورة من هذا التهديد على الإنترنت، قالت رولينج ”إلى كل من يرسلون رسائل دعم: أشكركم، لقد تدخلت الشرطة (وقد تدخلت بالفعل في تهديدات أخرى)“.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسكتلندية ”تلقينا بلاغا بوجود تهديد على الإنترنت، ويُجري الضباط تحقيقات“.

وكان من المقرر أن يلقي رشدي (75 عاما) محاضرة عن الحرية الفنية يوم الجمعة، في غرب نيويورك عندما اندفع رجل إلى خشبة المسرح وطعن الكاتب المولود في الهند، الذي رُصدت مكافأة لمن يدلي بمعلومات عنه بعد أن دفعت روايته ”آيات شيطانية“ الصادرة العام 1988 إيران إلى حث المسلمين على قتله.

وبعد عملية جراحية استغرقت ساعات، وُضع رشدي على جهاز التنفس الصناعي، وكان غير قادر على الحديث حتى مساء الجمعة. ومن المحتمل أن يفقد الروائي إحدى عينيه ولديه تلف في أعصاب ذراعه وجروح في الكبد.

ودفع المتهم هادي مطر (24 عاما)، وهو من فيرفيو بولاية نيو جيرسي الأمريكية، بأنه غير مذنب في تهم الشروع في القتل والاعتداء التي وجهت إليه حين مثُل أمام المحكمة، يوم السبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى