مئات المليارات للنهوض باقتصاد الاتحاد الأوروبي

السياسي – يتجهز الاتحاد الأوروبي لمرحلة التعافي الاقتصادي من تداعيات تفشي وباء كورونا، حيث ستقدم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، خطة مساعدة استثنائية بقيمة 750 مليار يورو لدعم الاقتصاد.

ووفقًا لمصادر أوروبية، فإن الحصة الأكبر من تلك التمويلات الاستثنائية ستكون لإسبانيا وإيطاليا.

وتستند خطة المساعدات إلى مشروع منقح لموازنة طويلة الأمد للاتحاد الأوروبي، سيدعّم بقروض واسعة تصدرها المفوضية باسم الاتحاد الأوروبي، ذات حجم غير مسبوق.

ويوزع هذا المبلغ (750 مليار) يورو، بين إعانات بقيمة 500 مليار يورو، أما بقية المبلغ فستوزع على شكل قروض للدول الأعضاء.

وفي حال تمت الموافقة عليه، فإن هذا المقترح سيكون بمثابة الخطة الأكبر للإنعاش بتاريخ الإتحاد الأوروبي.

يأتي هذا ضمن اقتراح من المفوضية الأوروبية لميزانية مشتركة للاتحاد الأوروبي بين 2021 و 2027 تبلغ نحو 1.1 تريليون يورو.

وسيكون الحصول على إجماع الدول الأوروبية بشأن خطة الإنعاش المذكورة في الموازنة الأوروبية، مهمة صعبة.

إذ أن الموازنة نفسها لم تكن موضع توافق بين دول الاتحاد الـ 27 حتى قبل مرحلة الوباء، فقد أخفقت في فبراير بإقرار الموازنة التي تبلغ قيمتها ألف مليار، وتمتد بين عامي 2021 و 2027.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق