مات بلدغة أفعى بعد جنازة شقيقه الذي مات لنفس السبب في الهند

السياسي -وكالات

توفي شاب هندي يبلغ من العمر 22 عاماً بسبب لدغة أفعى بعد سفره لحضور جنازة شقيقه، الذي قُتل أيضاً على يد ثعبان. وتوفي أرفيند ميشرا (38 عاماً) يوم الثلاثاء الماضي 2 أغسطس (آب) بعد تعرضه للدغة أفعى قاتلة، وأقيمت جنازته بعد يوم واحد في قرية بهاوانيبور بالهند، حيث أفادت وكالة أنباء PTI أن أفراد الأسرة، بمن فيهم شقيق الضحية جوفيند ميشرا البالغ من العمر 22 عاماً سافروا إلى القرية لحضور الجنازة.

ويوم الخميس، بعد أكثر من أسبوع بقليل، أكدت الشرطة وفاة ميشرا بعد تعرضه لهجوم قاتل من قبل ثعبان أثناء نومه في منزله في لوديانا في البنجاب، وتم استهداف قريب آخر كان يعيش في منزل ميشرا يدعى شاندراشكار باندي من قبل الثعابين.

وشرحت ضابطة الشرطة رادها رامان سينغ “قُتل غوفيند ميشارا بعد أن عضته أفعى أثناء نومه. أحد أقارب العائلة، شاندراشيكار باندي، 22 عاماً، والذي كان في نفس المنزل، تعرض للعض من ثعبان أيضاً”.

وسافر باندي حوالي 50 ميلاً مع ميشرا لحضور الجنازة، وهو الآن في حالة حرجة بعد نقله إلى المستشفى. وذهب كايلاش

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى