مادورو يعلن اعتقال أمريكيين حاولوا “غزو” فنزويلا

السياسي – أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أنّ بلاده اعتقلت الاثنين أمريكيَّيْن حاولا مع مجموعة من “المرتزقة” فجر الأحد “غزو” فنزويلا من البحر، على حد قوله.

وقال مادورو إن الهدف من هذه الخطوة كانت الإطاحة بنظامه لحساب زعيم المعارضة خوان غوايدو.

وأشار مادورو إلى أنّ إجمالي عدد الموقوفين في هذه القضية خلال 48 ساعة بلغ 15 شخصا.

وقال مادورو مخاطبا القيادة العليا للقوات المسلّحة، إنّ السلطات اعتقلت “عنصرين أمنيين” أمريكيَّين يبلغان من العمر 34 عاما و41 عاما، عارضا عبر شاشة التلفزيون الحكومي جوازي سفرهما ووثائق أخرى.

وكان المدّعي العام الفنزويلي اتّهم، في وقت سابق الاثنين، غوايدو بالتآمر مع جندي سابق في القوات الخاصة الأمريكية لتجنيد “مرتزقة”؛ بقصد شنّ هجوم للإطاحة بالرئيس الاشتراكي.

وفي آذار/ مارس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية مكافآت لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقال أو إدانة عدد من المسؤولين الفنزويليين، بمن فيهم مادورو الذي تسعى واشنطن للإطاحة به من السلطة.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان، إنها “تعرض ما يصل إلى 15 مليون دولار مكافأة لأي معلومات تتعلق بنيكولاس مادورو”.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت عقوبات على فنزويلا، واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو “رئيسا مؤقتا” لفنزويلا، مطالبة مادورو بالرحيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى