مادورو يكشف عن محاولة لاغتياله يوم الانتخابات

السياسي – كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن محاولة لاغتياله في 6 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، يوم الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أنه اضطر إلى تغيير جدوله الزمني.
وقال مادورو: “لقد غيرت مركز الاقتراع الخاص بي لأن مصدرا موثوقا في المخابرات الكولومبية تلقى معلومات حول التحضير لاغتيالي يوم الانتخابات”.

وأعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أمس الاثنين، فوز الاشتراكيين في انتخابات برلمان الجمهورية أحادي المجلس، مشيرًا إلى التغيير المرتقب في دورة العمل.
وقال نيكولاس مادورو على الهواء مباشرة عبر قناة “VTV” الفنزويلية: “نحن نعرف كيف نربح ونخسر، واليوم صادف أن نفوز. هناك تغيير في الدورة، دورة العمل، استعادة البلاد، الاقتصاد، السيادة، الاستقلال”.
وأضاف أن الحكومة تؤكد التزامها بالعمل مع الناس ومن أجل الناس.
وأجريت، يوم الأحد الماضي 6 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، انتخابات للبرلمان من مجلس واحد في فنزويلا، وشارك فيها 107 أحزاب وجمعيات سياسية. ورفض أكثر من 20 حزبا، بما في ذلك حزب خوان جوايدو المعارض، التصويت.
وفي عام 2019، أعلن غوايدو نفسه رئيسًا وسط احتجاجات ضد فوز مادورو في الانتخابات الرئاسية، وأعلنت الولايات المتحدة الاعتراف بغوايدو. بدوره، وصف مادورو غوايدو بأنه دمية أمريكية.
ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي. ووصفت موسكو الوضع الرئاسي لغوايدو بأنه “غير موجود”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى