ماذا كان يفعل ترمب أثناء محاكمته؟

السياسي – لم يشاهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب جلسة محاكمته في مجلس الشيوخ بتهم تحريض مناصريه على اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير الماضي، واختار الذهاب للعب الغولف في ملعب ويست بالم بيتش.

ونشرت صحيفة DailyMail، صورا تظهر الرئيس السابق مرتديا قميص غولف أبيض في ملعب ويست بالم بيتش الذي يرتاده بشكل معتاد منذ أن انتقل للسكن في منتجع Mar-a-Lago في ولاية فلوريدا عقب انتهاء ولايته في 20 يناير الماضي.

وقصد الرئيس السابق ناديه للغولف قبل الساعة الواحدة ظهرا، وأمضى ساعات في الملعب حتى عندما أعلن المديرون الديمقراطيون أن مثيري الشغب الذين “دنسوا” مبنى الكابيتول كانوا “يتبعون أوامره”.

وأفادت الصحيفة أنه بعد أكثر من ثلاث ساعات على بدئه اللعب، كان لا يزال ترمب عند الحفرة الرابعة، مما يشير إلى أنه كان يلعب بوتيرة بطيئة.

يذكر أن فريق الدفاع عن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يركز في مجلس الشيوخ، الجمعة، على “مأساة لا علاقة لترمب بها” كما وصفها، على أمل تبرئته بسرعة من تهمة “التحريض على العصيان” بعد هجوم أنصاره على مبنى الكونغرس (الكابيتول).

واعتبارا من ظهر الجمعة (17,00 بتوقيت غرينتش) سيحاول محامو الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، تفنيد حجج المدّعين الديمقراطيين الذين استعرضوا على مدى يومين، وقائع الهجوم في السادس من يناير عارضين مقاطع فيديو مروعة.

وقال ديفيد شون، أحد محامي ترمب لقناة “فوكس نيوز”، الخميس، إن “الرئيس متفائل جدا”، واعدا بأن تكون المرافعة قصيرة، وأن تستمر أقل من أربع ساعات أمام مئات من أعضاء مجلس الشيوخ والقضاة والمحلفين والشهود في هذه المحاكمة التاريخية.

وأضاف: “كما قلتُ منذ البداية، ما كان يجب أن تحدث هذه المحاكمة أبدا. وإذا ما حصلت فيجب أن تكون قصيرة قدر الإمكان نظرا للغياب الكامل للأدلة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى