ماذا كتب محلل سياسي اسرائيلي عن صائب عريقات؟

كتب المعلق على الشؤون العربية في معاريف لغالي تزاهال:

(صائب) عريقات دون ماضٍ عسكري، إنه رجل أكاديمي، فاوض إسرائيل منذ ما يقرب 30 عامًا، منذ مؤتمر مدريد، عمل في صناعة السلام. بعض الإسرائيليين توقعوا منه أن يكون صهيونيًا مثلهم، واكتشفوا أنه رجل وطني ومخلص، عمل أولاً مع شعبه، نظروا إليه على أنه عدو لأرض إسرائيل الكبرى وبدأوا في إثارة الكراهية اتجاهه.

لقد قام عريقات بفك الشيفرة الجينية الإسرائيلية، واكتسب الكثير من المعارف، لا يوجد فلسطيني مثله يتحدث إلينا كثيرًا بشكل مباشر عبر وسائل الإعلام الإسرائيلية.

قبل أيام قليلة من دخوله المستشفى، شكر أولئك الذين صلوا من أجله في الكنس. إنه “الصندوق الأسود” لعملية السلام ، وهو الذاكرة التنظيمية والتاريخية للجهود المشتركة بين الأجيال لإنهاء الصراع من خلال تسوية تقاسم الأراضي.

لا يوجد أحد هنا في إسرائيل أو بين الفلسطينيين كان مثله هناك طوال الوقت، ذهب الجميع أو تغيروا. عريقات يعرف كل مبادرة ، كل فريق إسرائيلي أو فلسطيني، كل خريطة وكل إيماءة أو أزمة وقعت في غرف المفاوضات المغلقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى