مارسيلو: صنعت تاريخي في ريال مدريد

السياسي -وكالات

لم يكشف ظهير أيسر ريال مدريد، البرازيلي مارسيلو، عن توصله إلى اتفاق مع ريال مدريد عشية مواجهة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا، لذا فإنه على بعد ساعات من ارتداء قميص “المرينغي” للمباراة الأخيرة في مسيرته، مؤكداً أنه “ليس بحاجة إلى تمثال”، وأنه صنع تاريخه في النادي “الملكي”.

وقال البرازيلي دون الإفصاح عما اتفق عليه مع ريال مدريد: “الجميع يعلمون عاطفتي وعشقي لنادي حياتي ريال مدريد، بذل نادي فلومينينسي قصارى جهده معي عندما بدأت ألعب كرة قدم لكي أكون لاعباً، لن أعلق على شيء الآن، لكنني لست بحاجة إلى تمثال، فقد صنعت تاريخي في ريال مدريد سواء بقيت معه أم رحلت، بذلت ما بوسعي من أجل النادي وسأواصل على نفس المنوال، ونحت تمثال لي لا معنى له، وسنرى ما سنفعله بعد النهائي”.

ويوجه البرازيلي كامل تركيزه نحو مباراة النهائي التي لحق بها بعد تجاوز آلامه العضلية التي عانى منها.

وعلق مارسيلو على الأجواء داخل الفريق قبل مواجهة “الريدز”: “هناك حماس كبير، فنحن نعي أهمية الحصول على فرصة بلوغ النهائي، نحن نقدم موسماً رائعاً ونستحق بلوغ النهائي”.

وأثنى مارسيلو على كريم بنزيما وأهدافه التي لعبت دوراً في موسم الفريق: “نعي جودة كريم وتحمله مسؤولية قيادة الفريق، وهذا لم يظهر فقط في هذا الموسم الرائع الذي يقدمه، وإنما كان قائداً للفريق منذ وقت طويل، ليس من المهم التحدث قليلاً أو كثيراً، فحضوره فقط وشخصيته يساعدان الفريق كثيراً”.

ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها البرازيلي على مدار سنوات واعتلائه صدارة أكثر اللاعبين تتويجاً في ريال مدريد، إلا أنه لا يزال يعاني من التوتر قبل النهائيات.

وعلق مارسيلو على هذا الأمر قائلاً: “منذ بلوغنا المباراة النهائية والتوتر يطاردنا لأننا نعي أهمية خوض هذا اللقاء والدفاع عن شعار هذا النادي، ويزداد القلق ليلة المباراة، لكن هذا أمر طبيعي”.

ورغم الدور الضئيل الذي يؤديه مارسيلو مع الفريق تحت قيادة أنشيلوتي، إلا أنه أشاد به: “أعرفه منذ سنوات طويلة، وحالفني الحظ بالتدرب معه، فهو يفهم كرة القدم بصورة جيدة للغاية، ويجيد إدارة غرفة الملابس بصورة رائعة، جميع اللاعبين يريدون المشاركة والشعور بأهميتهم، لم نعان هذا الموسم من أي مشكلة لأن المدير يبث حالة من الطمأنينة بداخلنا ويخبرنا دائماً بالحقيقة، فهو يجعلنا نشعر بأهميتنا جميعاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى