ماسكات البشرة.. هل نضعها قبل أو بعد الاستحمام؟

السياسي-وكالات

إن كنت تتساءلين عن التوقيت المناسب لوضع ماسكات البشرة، هل قبل الاستحمام أو بعده، فربما ستفاجئين بوجود قدر كبير من المعلومات المتضاربة حول هذا الموضوع على الإنترنت.

ولعل النقطة المحورية في ذلك الأمر تعتمد على نوع الماسك الذي تودين استخدامه وكذلك نوع البشرة، وليس بالضرورة التوقيت. والأفضل لك هنا هو أن تتعلمي وتكتشفي أفضل أنواع الماسكات التي يمكنك استخدامها سواء قبل أو بعد الاستحمام، ومن ثم يكون بوسعك تمهيد البشرة والتأكد من تنظيفها وتنعيمها على أفضل نحو ممكن.

ولك أن تعلمي أيضا أن الغرض من ماسك الوجه يعتمد على نوعه، فهناك بعض الماسكات التي تخصص لتجفيف الإفرازات الدهنية الزائدة في أنواع البشرة الدهنية وهناك بعض الماسكات الأخرى التي تعنى بتجديد الرطوبة المفقودة في الجلد الجاف. كما توجد بعض أنواع الماسكات التي تعالج لون البشرة المتفاوت، وقد تحتوي أنواع أخرى على مقشرات تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة، وهي أنواع يجب معرفتها كلها.

وبغض النظر عن نوع الماسك، فان هناك بعض الخطوات الرئيسة التي يجب إتباعها بشكل صحيح، إذ يجب تنظيف الوجه أولاً باستخدام أي من منتجات التنظيف المعتادة، كما توضع طبقة رقيقة ومتساوية من القناع حول الوجه بأكمله. ويجب التزام الحذر لتلاشي منطقتي العين والشفاه، ويمكنك كذلك تمديد الطبقة حتى العنق والصدر.

وتتطلب بعض الماسكات تدليك المنتج على البشرة لبضع ثوان، وهو ما ينطبق في الغالب على منتجات التقشير، فيما يتم الانتظار ما بين 5 إلى 20 دقيقة، على حسب التعليمات الخاصة باستخدام المنتج، ويتم الشطف باستخدام مياه دافئة وليس ساخنة. ويمكن استخدام قطعة قماش ناعمة ومبللة لتسهيل إزالة الماسك، وتتم المتابعة باستخدام تونر عادي، مصل، مرطب وواق من الشمس.

ولفت خبراء التجميل إلى أن عدد مرات وضع الماسك على الوجه يرتبط في المقام الأول بنوع البشرة، فالماسكات المضادة للشيخوخة تستخدم بضع مرات خلال الأسبوع، في حين أن الماسكات الخاصة بالبشرة الدهنية تستخدم ما بين مرتين إلى ثلاث مرات. كما أن ماسكات الترطيب قد تستخدم بضع مرات خلال الأسبوع، أما بالنسبة لنوعية البشرة الحساسة، فلك أن تعلمي أنها تحتاج للماسك مرة واحدة فقط في الأسبوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى