ماسك الطحينة للبشرة الداكنة

السياسي-وكالات

تُعتبر البشرة أضعف عنصراً في جسمنا، وهي تتعرّض للطقس القاسي والأشعة فوق البنفسجية التي لا ترحم، والمؤثرات الأخرى التي تترك البشرة دون إشعاع، والبشرة الداكنة خصيصاّ. في حين أن العناية الجيدة ببشرتنا بالمنتجات الطبيعية أمربالغ الأهمية، فإنّ أسلوب حياتنا يلعب أيضًا دورًا مهمًا في كيفية ظهور بشرتنا وإشراقها. وهذا يشمل ممارسة الرياضة، والتقليل من منسوب التوتر، وربما الأكثر وضوحا – ما نأكله.
إنّ اتباع نظام غذائي غنيّ بالفواكه والخضروات والدهون الصحية النباتية يمكن أن يفعل العجائب لبشرتنا. وذلك لأن الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة جميعها لها أدوار أساسية عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على ترطيب بشرتنا وحمايتها من الأضرار المتعلقة بالشيخوخة. تُعتبر الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة في المكسرات والبذور مهمة بشكل خاص لأنها تساهم في بناء طبقات واقية من بشرتنا وتساعد أيضًا في الحفاظ على الغشاء الدهني.

لماذا الطحينة؟ ما هي فوائدها؟
الطحينة مفيدة للبشرة
للطحينة عدة فوائد للبشرة

الطحينة هي مكوّن شائع الاستخدام في طبخ الشرق الأوسط، مصنوع من بذور السمسم والمعجون، وكأنّها زبدة السمسم. في حين أنّ الإصدارات التجارية من الطحينة عادة ما تكون مصنوعة من بذور السمسم المقشرة البيضاء، يمكنك استخدام بذور السمسم غير المقشرة أو الخام أو النابتة أو المحمصة لإعداد نسختك الخاصة في المنزل. يمنح كل نوع من بذور السمسم ملمسًا ونكهة ولونًا مميزًا لطحينة. ستمنحك بذور السمسم الخام طعمًا أكثر اعتدالًا ولونًا كريميًا لطيفًا وملمسًا، بينما ستعطي أنواع أخرى من البذور الطحينة نكهة أعمق وتدرجًا. في حين أن هناك العديد من أنواع الطحينة، فإن المكوّن الرئيسي – بذور السمسم – يتميز بفوائد هائلة لبشرتنا. بذور السمسم مليئة بالعناصر الغذائية التي لا تفيد صحتنا فحسب، بل تساهم أيضًا في جعلنا نتألق من الداخل إلى الخارج. تحتوي هذه البذور الصغيرة على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تساعد على إبقاء بشرتنا ناعمة ورطبة وخالية من البثور. دعونا نلقي نظرة على بعضها وتأثيراتها الإيجابية الخاصة على بشرتنا.

فيتامينات تحتويها الطحينة:

فوائد الطحينة للبشرة
الفيتامينات الموجودة بالطحينة مفيدة للبشرة
للطحينة عدّة فوائد بسبب الفيتامينات التي تحتويها. هنا إخترنا الأفضل لبشرتنا:

فيتامين : E تحتوي بذور السمسم على كمية كبيرة من غاما توكوفيرول، وهو نوع من فيتامين E الذي يمثل في الواقع 30 إلى 40 بالمائة من إجمالي محتوى فيتامين E في الجلد والعضلات والأنسجة الدهنية. يلعب هذا النوع من فيتامين E دورًا مهمًا في إظهار الإشعاع الضوئي في بشرتنا ويمنع الكلف- وهي البقع الشمسية والتصبغ غير المنتظمة التي تهدّد بشرتنا والتجاعيد التي نريد تجنبها. فيتامين E الموجود في الطحينة يحمينا أيضًا من الالتهابات الجلدية والآفات الجلدية وسرطانات الجلد.
الكالسيوم: إتضح أنّ الكالسيوم ليس جيدًا فقط لبناء عظام قوية، بل يمكنه أن يفعل العجائب لبشرتنا. تحتوي ملعقتان صغيرتان فقط من بذور السمسم على 273 ملليغرام من الكالسيوم، أي حوالي ربع الكمية الموصى بها يوميًا. يشارك الكالسيوم في البشرة (الطبقة الخارجية لبشرتنا) في التخلص من خلايا الجلد القديمة وإنتاج خلايا جديدة، وبالتالي تعزيز المسام دون التأثيرعلى الجلد الشفاف. يعد هذا المعدن مفيدًا أيضًا في إنتاج الزهم، مما يساعد بشرتنا على الترطيب والنضارة.
فيتامينات : B الطحينة غنية بالثيامين والنياسين. لهذين الفيتامين B أدوار أساسية عندما يتعلق الأمر بترطيب البشرة وإصلاحها. كما أنها تساهم في منحنا توهجًا صحيًا لأنها تستطيع حتى تخليص لون بشرتنا، ومحاربة الجذور الشيخوخة، وتمنع الجلد الجاف والبقع الداكنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى