ماسك يكشف موعد تجربة شريحة المخ على البشر

قال الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، الأربعاء، إنه “من المتوقع بدء التجارب على البشر”، باستخدام أداة لاسلكية تطورها شركته “نيورالينك” المتخصصة في صنع شرائح المخ، “في غضون ستة أشهر”، مضيفا أن أحد أوائل التطبيقات المستهدفة هو “استعادة البصر”.

وتقوم الشركة بتطوير وصلات شريحة للمخ، تقول إنها “قد تمنح المرضى المصابين بإعاقات، القدرة على الحركة والتواصل من جديد”.

وأجرت “نيورالينك” تجاربها على الحيوانات في الأعوام القليلة الماضية، وتسعى للحصول على موافقة الجهات التنظيمية الأميركية لبدء التجارب على البشر، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال ماسك إن “أول تطبيقين مستهدفين في التجارب على البشر باستخدام أداة نيورالينك، سيكونا استعادة البصر وإتاحة الحركة لعضلات الأشخاص العاجزين عن ذلك”.

وتابع: “حتى لو لم يكن الشخص مبصرا أبدا، كأن يولد أعمى، نعتقد أننا ما زال باستطاعتنا إعادة البصر له”.

وفي آخر عرض تقديمي عام لـ”نيورالينك” قبل أكثر من عام، عرضت الشركة تجربة على قرد نجح في لعب واحدة من ألعاب الكمبيوتر، عبر التفكير بمفرده بفعل شريحة مخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى