ماكرون: اللقاح المرتقب لكورونا يجب أن يكون ملكية جماعية

السياسي-وكالات

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاثنين، إن “اللقاح المرتقب لكورونا يجب أن يكون ملكية جماعية”.

وأعلن ماكرون، تقديم بلاده “نصف مليار يورو للرد العالمي على وباء كورونا”.

وأكد الرئيس الفرنسي أنه “لا يمكن لأي بلد أن يخرج من أزمة كورونا لوحده”.

ومن جانبه، شدد رئيس الحكومة الفرنسية، إدوار فيليب، على أن “الإغلاق لا يمكن أن يستمر”. وأوضح أن “الإغلاق كان مثمراً لكن كلفته الاقتصادية هائلة”.

وحول إمكانية التوصل للقاح ضد وباء كورونا، اعتبر وزير الصحة الألماني أن الخطوة قد تتطلب “سنوات”، في حين توقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أن الأمر ممكن بحلول نهاية العام.

وقال الوزير الألماني، ينس سباهن، مساء الأحد لقناة “أ آر دي” الألمانية “سأكون سعيداً لو كان الأمر ممكناً خلال أشهر، لكن أعتقد أن علينا أن نكون واقعيين، الأمر قد يتطلب سنوات لأن الخيبات ممكنة، شهدنا ذلك مع لقاحات أخرى”.

وشدد على أن “تطوير اللقاحات واحد من أصعب المهام في الطب”.

وبدا الرئيس الأميركي، الذي يخوض حملته الانتخابية قبل ستة أشهر من الاستحقاق الرئاسي، أكثر تفاؤلاً حول المسألة مساء الأحد.

وقال خلال مقابلة خاصة مع قناة فوكس نيوز من أمام نصب أبراهام لينكولن في واشنطن: “نعتقد أننا سنحصل على لقاح بحلول نهاية العام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى