طوق على الشانزليزية.. ماكرون: فرنسا تعرضت لهجوم إرهابي إسلامي

قال الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون ان بلاده تعرضت لهجوم “إرهابي إسلامي بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضوخ للإرهاب”.

ورفعت السلطات الفرنسية الخميس درجة التأهب الأمني في المباني ووسائل النقل والأماكن العامة، بحسب ما أفاد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس. ويأتي رفع حالة التأهب بعد الهجوم بسكين في كنيسة في نيس بجنوب شرق فرنسا التي أودت بحياة ثلاثة أشخاص.

أشار رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس الخميس إلى رفع درجة التأهب الأمني في المباني ووسائل النقل والأماكن العامة، في أعقاب الهجوم بسكين في كنيسة في نيس بجنوب شرق فرنسا.

وأعلن التأهب بدرجة “طوارئ لمواجهة اعتداء”، وهي درجة التأهب القصوى في إطار خطة “فيجيبيرات” التي تنص على تدابير لمكافحة الإرهاب، وتفرض فور وقوع اعتداء أو إذا تحركت مجموعة إرهابية معروفة لم يحدد مكانها، لفترة زمنية محددة إلى أن تتم معالجة الأزمة.

احباط هجوم في ليون

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن أجهزة الأمن في مدينة ليون ألقت القبض على رجل مسلح بسكين كان يخطط لتنفيذ عملية طعن، بعد ساعات من هجوم فتاك شهدته مدينة نيس.

ونقلت قناة СNews عن مصدر في الشرطة المحلية تأكيده أن المشتبه فيه اعتقل اليوم قرب محطة قطارات في المدينة، وهو كان ينوي استقلال ترام.

وكشفت الشرطة، حسب القناة، أن الموقوف مهاجر أفغاني انقضت فترة سريان تصريح الإقامة الممنوح له، والتحقيقات جارية الآن مع هاتفه للكشف عن اتصالاته داخل البلاد وخارجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى