ماكرون يعترف بتعذيب وقتل الجيش الفرنسي لمناضل جزائري

السياسي – أعلن الإليزيه أنّ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اعترف، الثلاثاء، بأنّ المحامي والزعيم القومي الجزائري علي بومنجل تعرّض “للتعذيب والقتل” على أيدي الجيش الفرنسي خلال الحرب الجزائرية في 1957، ولم ينتحر كما حاولت باريس تصوير الجريمة في حينه.

وقالت الرئاسة الفرنسية إنّ ماكرون أدلى بنفسه بهذا الاعتراف “باسم فرنسا” وأمام أحفاد بومنجل الذين استقبلهم الثلاثاء، وذلك في إطار مبادرات أوصى بها المؤرّخ بنجامان ستورا في تقريره حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر التي وضعت أوزارها في 1962، وما زالت حلقة مؤلمة للغاية في ذاكرة عائلات ملايين من الفرنسيين والجزائريين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى