خطة فرنسية لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا

عرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على نظيره الأمريكي جو بايدن في اجتماع مجموعة الدول السبع، السبت الماضي، خطة زمنية وعملية لإخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا، وفق ما نقل موقع بوابة الوسط الليبي اليوم الخميس، عن موقع بوليتكو الأمريكي

ووفق “بوليتكو” الأمريكية، تقوم خطة ماكرون على جدول زمني من 6 أشهر، يبدأ بسحب المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا، ثم المدعومين من روسيا، والقوات التركية النظامية.

وقال مسؤولون اطلعوا على وثيقة العمل الفرنسية، إن الرئيس إيمانويل ماكرون طرح الفكرة مباشرة في الأيام الأخيرة على نظرائه في الولايات المتحدة، وتركيا، وناقشها مع الرئيس الأمريكي جو بايدن السبت في اجتماع مجموعة الدول السبع، قبل طرحها على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإثنين الماضي، في قمة الناتو في بروكسل.

وتطالب خطة ماكرون، بسحب تركيا أولاً المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم إلى ليبيا في 2020، يليها سحب روسيا مقاتلي مجموعة فاغنر، وأخيراً وسحب تركيا جنودها، ليبدأ بعدها العمل على إعادة توحيد قوات الأمن الليبية المنقسمة بين الشرق والغرب.

وأوضح موقع المجلة الأمريكية، في هذا السياق، أن إدارة بايدن لم تعلن موقفها من الخطة الفرنسية، ولا إذا كان الرئيس الأمريكي سيعرضها على الرئيس التركي، في اللقاء الذي جمعهما هذا الأسبوع، أو على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى