ماهر الأسد يهدد  حسن نصرالله 

تتفاقم ازمة المعابر غير الشرعية يوماً بعد يوم بين حزب الله والفرقة الرابعة التابعة لشقيق رئيس النظام السوري ماهر الأسد خصوصاً بعد الضغوط التي تتعرض لها حكومة حسان دياب من أجل اقفالها ومراقبة الحدود مع سوريا.

ولعل ما يدل على الازمة المستجدة، هو كلام وزير الدفاع السابق الياس بو صعب الذي حاول فك اسر حزب الله من يد ماهر الأسد محاولاً القاء اللوم على الجيش اللبناني.

وفي التفاصيل، تشير المعلومات الواردة إلى “راديو صوت بيروت” من داخل الاراضي السورية، ان ماهر الاسد ارسل رسالة شديدة اللهجة لحسن نصرالله محذراً اياه بأي خطوة نحو اقفال المعابر غير الشرعية وذلك لأن الفرقة الرابعة هي التي تشرف مباشرة على كل عمليات التهريب الحاصلة عبر الحدود السورية اللبنانية حسب  “صوت بيروت إنترناشونال”

ويقول العالمون، ان الاموال الطائلة التي يجنيها ماهر الأسد وحزب الله عن طريق التهريب يكدسها ماهر الأسد بعيداً عن مرمى العقوبات الاميركية داخل مقرات سرية تابعة للفرقة الرابعة، وبدوره ماهر يقوم يتوزيع الحصص على حزب الله وفقاً لعمليات التهريب ولكل عملية سعر خاص.

وكشفت المعلومات انه في الاونة الأخيرة، امتعض ماهر الأسد من سكوت حزب الله حيال تحرك الاجهزة الامنية نحو المعابر، وهدد قيادة حزب الله بعدم ارسال الاموال المتبقية من حصة عمليات التهريب، الامر الذي اثار حفيظة حزب الله، الذي بعث بدوره رسالة للمعنيين في لبنان محذراً من الاستمرار بإقفال المعابر غير الشرعية تحت حجة أمن المقاومة.

وتضيف المعلومات ان حياة عناصر حزب الله المتبقين في سوريا في خطر، واي ضغط لبناني باتجاه تطويق المعابر غير الشرعية يعرض امن المقاومة وعناصرها لعملية تصفية من قبل الفرقة الرابعة.

وطالب قياديو حزب الله نصرالله التدخل لدى الدولة اللبنانية لرفع يدها عن المعابر، لأن حياتهم في خطر، وعلى المعابر غير الشرعية الاستمرار بعملها وان تهديدات ماهر الاسد جدية للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى