ما الفرق بين الـ في بي إن والبروكسي

السياسي -وكالات

خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن الشبكات الافتراضية الخاصة “في بي إن” والخوادم الوكيلة “البروكسيات” ليست متماثلة. في المستوى الأساسي، كلاهما يسمح لك بتصفح الويب من موقع لست موجوداً فيه بالفعل، ولكن إلى جانب ذلك، يعمل كلاهما بشكل مختلف.

ولنعرف الفرق بين الـ “في بي إن” والبروكسي، يجب أن نعرف إلى ماذا يشير كل منهما، كما أورد موقع “سلاش غير”، على النحو التالي:

ما هي الشبكات الافتراضية الخاصة الخاصة “في بي إن”؟

تتيح لك الشبكة الافتراضية الخاصة “في بي إن” تصفح الويب بشكل خاص وآمن بمستوى من التشفير المتضمن بينك وبين مزود “في بي إن”. غالباً ما تُستخدم شبكات “في بي إن” للتسجيل في الخدمات أو التطبيقات المقيدة جغرافياً بموقع معين، مثل تغيير خادم “في بي إن” إلى دولة مختلفة من أجل بث برامجها التلفزيونية. عادة ما يتم تطبيق هذه القيود لأن الشركة ليس لديها حقوق البث في بلدك أو لأنها ببساطة لم توسع خدماتها إلى منطقتك حتى الآن. على الرغم من أننا لا نوصي بالقيام بذلك، إلا أنه سيناريو شائع.

ومع ذلك، فإن الشبكات الافتراضية الخاصة ليست مثالية. الكثير من خدمات البث والتطبيقات الحديثة قادرة على اكتشاف الشبكات الافتراضية الخاصة وقفلها على المستخدم. هذا لأن معظم تطبيقات “في بي إن” الشهيرة تعيد استخدام نفس قائمة عناوين IP. لذلك، إذا رأت منصة البث أنه يتم استخدام مجموعة محددة من عناوين IP لتسجيل الدخول إلى آلاف الحسابات المختلفة، فقد يؤدي ذلك إكتشاف الأمر.

ما هو الخادم الوكيل “البروكسي”؟

يمكن للخادم الوكيل “البروكسي” إخفاء عنوان IP الخاص بك فقط، وليس أكثر من ذلك. ونظراً لأن الخادم الوكيل غير مشفر، فمن المحتمل أن يطلع مزود خدمة الإنترنت والجهات الحكومية على كل حركة مرور الشبكة الخاصة بك. وبالمثل، سيتمكن المتسللون المتطورون أيضاً من الكشف عن موقعك الفعلي. من ناحية أخرى، فإن الخوادم الوكيلة عادة ما تكون حرة في الإعداد والاستخدام مباشرة على أجهزتك.
توفر البروكسيات أيضاً مزيداً من المرونة لأنه يمكن إعدادها ضمن متصفحات أو تطبيقات معينة. بهذه الطريقة، يمكن إعداد الوكيل الخاص بك لاستخدامه فقط على متصفح الويب الخاص بك.

ما الفرق بين الشبكات الافتراضية الخاصة “في بي إن” والخوادم الوكيلة “البروكسيات”؟

بشكل عام، تتمثل أكبر ميزة لشبكة “في بي إن” في أنها تشفر بياناتك وتعمل على الجهاز الذي تستخدمه بالكامل. هذا يعني أن كل بايت من البيانات التي تغادر جهازك مشفر طالما أن “في بي إن” نشطة ومجهزة بشكل صحيح. أما الخوادم الوكيلة فلا تعمل عادة على شبكتك بالكامل. هذا يعني أنك إذا كنت ترغب في إخفاء عنوان IP الخاص بك فقط في متصفحك أو في شيء مثل تطبيق التورنت، فيمكنك القيام بذلك مع إظهار عنوان IP العادي الخاص بك في مكان آخر.

الخوادم الوكيلة “البروكسيات” هي الأنسب للمهام ذات الأولوية الأقل والمهام غير الأساسية. على سبيل المثال، لنفترض أنك تحاول التواصل مع صديقك في بلد آخر ولكن معظم تطبيقات الصوت غير متوفرة في ذلك البلد، وقد يكون الاتصال بهم عبر الهاتف العادي مكلفاً. لذا يمكن للصديق إعداد خادم وكيل وتنزيل تطبيق محادثة صوتي مثل واتس آب، والذي يوفر اتصالاً مجانياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى