ما قصة الفتى السعودي الذي سينفذ حكم إعدامه اليوم؟

اشد حمود بن عبد الله الغامدي، والد المحكوم بالقصاص، عبد المحسن حمود الغامدي، تأجيل تنفيذ الحكم (القتل) المقرر اليوم الأربعاء إلى ما بعد أزمة كورونا، راجيا عفو أولياء الدم عن ابنه.

وقال الأب الغامدي أمس الثلاثاء: “رجائي من أولياء الدم العفو عن ابني لوجه الله، وهم أهل العفو والشهامة، وما أقدم عليه ابني كان خطأ كبيرا، ومن شيم الكرام العفو عند المقدرة”.

وناشد الأب ولاة الأمر وأهل الخير والإحسان السعي والشفاعة عند أولياء الدم للعفو عن ابنه، بحسب صحيفة “سبق” السعودية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي رسالة الغامدي، وسط مشاركة واسعة ومناشدات بالعفو عن ابنه، ابتغاء وجه الله، ودشن نشطاء وسم #عبدالمحسن_الغامدي_ينخاكم3، الذي تصدر قائمة الأكثر تداولا في المملكة في موقع “تويتر” خلال ساعات قليلة.

5azd@5azd1

اتمنى رسالة الأخ محمد توصل لأهل الدم
تكفووون اتركو عبدالمحسن لوجهه الله

عرض الصورة على تويتر

وتوجهت قوات الأمن إلى المدرسة ليتبين عند وصولها أن المقتول أحد الطلاب وعمره 17 عاما، وهو من عائلة آل المشرف.

5azd@5azd1


بقي نص ساعه اللهم اني استودعتك عبدالمحسن والله يفرجها عنه فالدقائق المعدودات الله يفرجها عنه الله يفرجها عنه دعواتكم له

عرض الصورة على تويتر

واتضح أن عبد المحسن الغامدي (15 عاما) أطلق على زميله 7 طلقات من مسدسه ليرديه قتيلا، وبعد الإجراءات اللازمة والتحقيق مع الغامدي اعترف بقيامه بالقتل وأن بينهما خلافا.

وقد حكم على الجاني بالقصاص (القتل)، وهي عقوبة مقدرة شرعا، تقضي بمعاقبة الجاني بمثل ما فعل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى