ما مصير موسم الألعاب الأولمبية المؤجلة بسبب كورونا

السياسي-وكالات

منذ بدء جائحة كورونا حققت طوكيو الاستضافة الأولى لأول حدث رياضي، والذي يُنظر إليه على أنه أول تجربة قبل البدء بموسم الألعاب الأولمبية المؤجلة للعام المقبل في المدينة ذاتها، وذلك بحضور 2000 مشجع، وتنافس حوالي 30 لاعب جمباز من اليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة في مسابقة الصداقة والتضامن.

وأوضحت (سكاي نيوز) أن الحدث يهدف من اجتماع الجمباز الذي يستمر ليوم واحد، لإظهار أن أولمبياد طوكيو المؤجلة يمكن افتتاحها في أقل من تسعة أشهر.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأشاد المنظمون بنجاح الحدث الرياضي التجريبي، قائلين إن خوف الرياضيين من فيروس (كورونا) قد استُبدل بالفرح، حيث قام الاتحاد الدولي للجمباز (FIG) وجمعية الجمباز اليابانية (JGA) باتخاذ العديد من الإجراءات ضد فيروس (كورونا)، والتي تشمل إخضاع جميع الرياضيين والموظفين لاختبار (PCR) لفحص الإصابة بفيروس (كورونا) بشكل يومي خلال فترة وجودهم في اليابان، وتقليل الحركة قدر الأمكان والتزام بقوانين التباعد الإجتماعي، بالإضافة إلى فحص درجات حرارة 2000 مشجع قبل الدخول لصالة (Yoyogi National Gymnasium).
وأكدت الرابطة اليابانية لكرة القدم اليوم الثلاثاء عدم وجود اختبارات إيجابية بين الرياضيين أو العاملين.

وأشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، (موريناري واتانابي)، بموقف الرياضيين وقال إن ثقتهم قد تعززت، عقب اجتماع مع منظمي أولمبياد طوكيو 2020، حيث أضاف أنه: “عندما وصلوا إلى اليابان، كان من الممكن أن ترى الخوف في أعينهم، لقد كانوا قلقين من أنهم قد يصابون ويمكنك أن ترى هذا الخوف في أعماق أعينهم، ولكن كل يوم يقضون فيه وقتًا في اليابان تمكنوا من تخفيف مخاوفهم، في نهاية اليوم”.

كما رحب منظمو أولمبياد طوكيو 2020 بالأنباء المتعلقة بلقاح (COVID-19) التجريبي لشركة (فايزر)، ومع ذلك فقد شددوا منذ فترة طويلة على أن اللقاح ليس ضروريًا لاستمرار ألعاب العام المقبل.

وفي سياق سابق  أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية وفق موقع (أخبار الأمم المتحدة)  أنها ستؤجل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020 التي كان من المقرر عقدها في اليابان، بناءً على المعلومات التي قدمتها الوكالة الأممية المعنية بالصحة، حول سرعة انتشار جائحة (كورونا).

وأضافت اللجنة أنه سيتم إعادة جدولة تاريخ عقد دورة الألعاب إلى “ما بعد عام 2020، ولكن في موعد أقصاه صيف 2021، لحماية صحة الرياضيين، وجميع المشاركين في الألعاب الأولمبية والمجتمع الدولي”.

ومع ذلك وعلى الرغم من قرار تأجيل الألعاب إلى العام المقبل، ستحتفظ الدورة باسمها الرسمي، “الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة طوكيو 2021″، وستبقى الشعلة الأولمبية مضاءة في اليابان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى