ما هو روبوت الدردشة الذكي ChatGPT؟

السياسي -وكالات

أعلنت شركة أوبن آل لأبحاث الذكاء الاصطناعي يوم الأربعاء عن نظام ChatGPT، وهو عبارة عن نموذج أولي للدردشة الآلية قائم على الحوار بالذكاء الاصطناعي قادر على فهم اللغة الطبيعية والاستجابة باللغة الطبيعية.

ومنذ ذلك الحين، استحوذ هذا النظام على الإنترنت وتجاوز عدد مستخدميه المليون مستخدم في أقل من أسبوع. ويتعجب معظم المستخدمين من مدى ذكاء أصوات الروبوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي. حتى أن البعض وصفه بأنه بديل لـ غوغل، لأنه قادر على تقديم حلول للمشكلات المعقدة بشكل مباشر.

ما هو ChatGPT؟
يعتمد ChatGPT على GPT-3.5، وهو نموذج لغة يستخدم التعلم العميق لإنتاج نص مشابه لكلام الإنسان. يتميز الروبوت بمقدرته على إنشاء نص مفصل وابتكار القصائد الشعرية، إضافة إلى سمة فريدة أخرى وهي الذاكرة المميزة. يستطيع الروبوت أن يتذكر التعليقات السابقة في المحادثة ويعيد سردها للمستخدم.

وقد فتحت شركة أوبن آل، الروبوت للتقييم والاختبار التجريبي مبدئياً، ولكن من المتوقع أن يصل إلى واجهة برمجة التطبيقات في العام المقبل. من خلال الوصول إلى واجهة برمجة التطبيقات، سيتمكن المطورون من إدخال ChatGPT إلى برامجهم الخاصة. ولكن حتى في ظل مرحلة الاختبار التجريبي، فإن قدرات ChatGPT رائعة بالفعل.

وتقول صانعة المحتوى على يوتيوب ليف بوري إن قضاء الأطفال لساعات في أداء واجباتهم المدرسية سيكون شيئاً من الماضي، إذ سيقوم ChatGPT بالمهمة نيابة عنهم، وخاصة بعد أن جربت الروبوت وجعلته يكتب مقالاً كاملاً من 4 فقرات، وحل معادلة رياضية معقدة.

.

كما قال أمجد مسعد أحد أصحاب الشركات التكنولوجية الناشئة، إنه حصل على ChatGPT لاكتشاف الأخطاء في الكود الخاص به وإنتاج مخرجات تفصيلية حول الخطأ وكيف يمكن إصلاحه.

العيوب
بينما شعر الكثير من المستخدمين بالدهشة من قدرات الروبوت، سارع البعض إلى اكتشاف سلبياته، إذ لا يزال ChatGPT عرضة للمعلومات الخاطئة والتحيزات، ويمكن أن يقدم النموذج إجابات غير صحيحة. ونظراً لحقيقة أنه يبدو واثقاً جداً في إجاباته فائقة التفصيل، يمكنه بسهولة تضليل الناس للاعتقاد بأن هذه الإجابات صحيحة.

تتفهم شركة أوبن آل هذه العيوب وقد دوّنتها في مدونة الإعلان الخاصة بها حيث قالت: “أحياناً يكتب ChatGPT إجابات تبدو معقولة ولكنها غير صحيحة أو لا معنى لها. يعد إصلاح هذه المشكلة أمراً صعباً”. وبصرف النظر عن هذه العيوب، لا يزال ChatGPT روبوتاً صغيراً ممتعاً للتفاعل. يمكنك تجربته من موقعه الرسمي على الإنترنت بعد التسجيل، وفق ما أوردت صحيفة إنديان إكسبرس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى