ما هي حقيقة هذه الصورة من لبنان؟

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تظهر اثنين من ضحايا هذا الانفجار.

وكشفت وكالة فرانس برس، في خدمة التحقق من صحة الأخبار، بأن الصورة هي في الواقع عمل فني، لمصور أمريكي نُشر قبل أكثر من أسبوعين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

يظهر في الصورة شاب وشابة ممددين أرضاً ويمسك الواحد منهما يد الآخر وتغمرهما الدماء وسط دمارٍ هائل. وقد جاء في النصّ المرافق لها “صورة أمس من لبنان”.

ورغم أن الصورة لا توحي بأنها واقعيّة، بل بأنها لوحة أو عمل فنيّ، إلا أنها حظيت بآلاف المشاركات على موقعي فيسبوك وتويتر.

بدأ انتشار الصورة، في الخامس من أغسطس 2020، أي بعد يوم واحد على الانفجار الضخم الذي هزّ مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وأسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح وتشريد 300 ألف.

عمل فني
لكنّ هذه الصورة لم تلتقط بعد انفجار مرفأ بيروت، بل هي عمل فنّي.

فبعد التفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت تبيّن أنها منشورة على حساب إنستغرام لمصوّر ومصمّم أميركي يدعى، كالوب كاستيلون، في 13 يوليو الماضي، أي قبل أكثر من أسبوعين على انفجار بيروت.

وتضمّن المنشور في القسم الثاني منه فيديو يظهر خطوات التصوير وكيف رُكّبت العناصر الخياليّة في الصورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى