ما هي درجة الحرارة المثالية لغسل ملاءات السرير؟

السياسي -وكالات

غالبًا ما يكون غسل ملاءات السرير مهمًا للغاية للحفاظ على النظافة والصحة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الفراش غير النظيف إلى مجموعة من المشاكل بما في ذلك تشكل عث الغبار.

و غالبًا ما يكون عدد مرات غسل الفراش محل نقاش شائع. ووفقًا للخبراء، يعتمد هذا على المواسم وما إذا كان لديك حيوانات أليفة أم لا. ومع ذلك، فإن غسل الملاءات بانتظام مهم لعدد من الأسباب، بما في ذلك منع عث الغبار.

وقال الخبراء في www.pizualinens.com لصحيفة إكسبريس البريطانية ” غرفة النوم هي المكان الأكثر هدوءًا في المنزل. إنها الغرفة التي تذهب إليها للراحة وتنشيط عقلك وجسدك وروحك وتستيقظ على استعداد للتعامل مع اليوم التالي. ومع ذلك، فإن الحقائق المتعلقة بنظافة غرفة النوم قد تغير الطريقة التي تضع بها رأسك على الوسادة”.

و قال الخبراء إن عث الغبار يتكاثر بسرعة كبيرة، وعث الغبار هو عنكبوت صغير يقضم خلايا الجلد التي يتخلص منها الناس، ويعد السرير أفضل مكان لتكاثر هذه الحشرات. وقد تشعر بالرعب عندما تعلم أن أنثى عث غبار المنزل يمكن أن تضع ما يصل إلى 100 بيضة في الأسابيع الخمسة الأخيرة من حياتها.

و يتغذى عث الغبار على خلايا الجلد البشرية الميتة ولكنها حشرات مجهرية لذلك لا يمكن رؤيتها. ولحسن الحظ، هناك عدة طرق لإبعاد عث الغبار، وتشمل غسل الفراش بالماء الساخن.

ويوصي الخبراء بغسل ملاءات السرير على حراة 60 درجة مئوية للتأكد من قتل البكتيريا، فدرجة الحرارة هذه مثالية لقتل عث الغبار والمواد المثيرة للحساسية. ويمكن أن يساعد الاستثمار في مزيل الرطوبة أيضًا في إبعاد هذه الحشرات.

و بعد جفاف ملاءات الأسرة، يُنصح أيضًا بكيها لأن ذلك يمكن أن يزيد من تعقيم البياضات. ويوصى الخبراء بتغيير الملاءات مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى