#ما_الذي_يحدث_بأمريكا
 بقلم: رامي دراويش

#جواب_لمن_يسأل_ماذا_يحدث_في_الولايات_المتحدة!!

تشير احصائيات الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية لعام ٢٠١٩ بأنه يموت ثلاثة أشخاص ( من أصول أفريقية )  كل يوم على يد الشرطة الأمريكية اي بأن ١٠١٤ شخصا اسودا قتلوا على يد الشرطة الامريكية في عام ٢٠١٩ !! نظرا لكثرة الجريمة ولكثافة عدد السكان وأيضا للنظرة العنصرية !! لكن هل يعقل بأن موت جورج هذه المرة احدث كل هذه الفوضى ؟ علما بأن هناك ثلاثة كجورج كل يوم !!

البعيد عن الصورة الكاملة يعتقد بأن عامل في متجر يملكه فلسطيني ابلغ الشرطة عن رجل اسود البشرة يحمل عشرون دولار مزورة مما ادى الى حضور الشرطة وقتل الرجل الاسود عمدا !! القتل حصل قبل خمسة ايام والمدن بدأت تشتغل البارحة ! لكن هناك عدة أسباب دفعت الشعب ليثور ويحرق البلد وينهبها …

الرجل الاسود ( جورج ) وبوضوح تام يتوسل ليبقى على قيد الحياة امام اعين العالم ويقول للشرطي بأني لا أستطيع ان أتنفس ! للاسف حماقة الشرطي لم تسعفه ليفكر وجعلت منه قاتلا بلا رحمة ولا يهتم لحياة الآخرين !! ومشهد كهذا تم تصويره بكل وضوح جعل الشارع يفقد صوابه لا سيما وان الشرطة لم تستطع  تبرير الموقف لكن ما يمر به الشارع الأمريكي قبل الحدث وما مر به بعد الحدث كان كفيلا بنشوب كل تلك المظاهرات التي لم يراها الشارع الأمريكي منذ عقود طويلة !! ومن الأسباب التي دفعت الشعب ليخرج بمظاهرات كهذه …

أولا: عندما اكتشف الشارع ما الذي فعله جورج ليموت هكذا ؟ وان جورج كان مشتبه به ولم يكن هو من قام بعملية التزوير !! وكان اعزل لا يحمل سلاحا علما بانه يعمل كحارس في احد المطاعم في المدينة !!

ثانيا: الشعب في عدم تجوال ( عزل ) منذ 03/15/2020 حتى اللحظة بسبب كورونا !!

ثالثا : الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به المواطن الأمريكي بسبب كورونا  !!

رابعا : العدد المرعب للوفيات اليومية في الولايات المتحدة بسبب كورونا حيث يقترب عدد المصابين من ٢ مليون مصاب  !!

خامسا : تذمر الشارع من سياسة ترامب وتعامله بأستهتار مع كثير من المواقف اخرها تعامله في إدارة أزمة كورونا!!

سادسا : الحقد الدفين للصحافة الأمريكية والعالمية على ترامب بسبب إهانته لهم اكثر من مرة وفي اكثر من مؤتمر مما جعلهم يساعدون في إشعال الشارع ( فيديو جورج وهو يختنق تحت ركبة الشرطي ) تم عرضة الف مرة ولازال يعرض على بعض القنوات المحلية الأمريكية !!

سابعا : معظم المدن التي حدثت فيها المظاهرات هي مدن يغلب فيها الحزب الديمقراطي وليس الجمهوري وهي من اكبر المدن الأمريكية ( نيويورك ، شيكاغو ، اتلنتا، واشنطن ، لوس أنجلس وغيرها )

ثامنا : اصبح هناك الكثير من العاطلين عن العمل بسبب كورونا !! ( تفشي البطالة ) مما سمح وساعد في الخروج ونهب الشارع!!

تاسعا : هناك اعداد مخيفة في كل المدن الأمريكية لأشخاص بلا منزل ( homeless ) يعيشون في الشوارع وتحت الجسور كانت لهم يد فيما حدث ويحدث .

عاشرا : وقعت الحادثة في اليوم ذاته لانتشار فيديو يظهر امرأة بيضاء في نيويورك تستدعي الشرطة للقبض على رجل أسود، بعد خلاف حول كلبها.

١١ : اعادة انتشار هاشتاغ حياة السود مهمّة #BlackLivesMatter الذي انطلق عام 2013! وقد لقي دعماً علنياً من بعض المشاهير من بينهم المغنية بيونسيه ونجم كرة السلة ليبرون جايمس!

كل تلك الأسباب وغيرها ساعدت في وضع الحطب على النار واشعال الشارع الأمريكي بشكل لا يمكن تصديقه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق