مباحثات إماراتية تركية لتعزيز العلاقات العسكرية

بحثت أبو ظبي وأنقرة، تعزيز التعاون في العلاقات العسكرية والمجالات الدفاعية بين البلدين.

جاء ذلك في لقاء جرى بين رئيس الإدارة التنفيذية للمواد والمعدات الدفاعية بوزارة الدفاع الإماراتية العميد ركن “راشد المحرزي” مع مدير إدارة التعاون الدولي بوكالة الصناعات الدفاعية التركية “مورات سيرام”، وفق وكالة أنباء الإمارات “وام”.

وعقد اللقاء خلال حضور “المحرزي” النسخة الثالثة من معرض “سيديك” للأمن والدفاع في تركيا، الذي اختتم فعاليته الخميس.

وبحث المسؤولان التعاون المشترك بين البلدين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات الدفاعية، وناقشا عدداً من المواضيع والمشاريع ذات الاهتمام المشترك.

وحضر “المحرزي” والوفد المرافق عدداً من الحلقات النقاشية التي شملت مجالات مختلفة مثل الدفاع والفضاء والأمن السيبراني والتكنولوجيا المتقدمة.

ويعد المعرض التركي جسراً للتواصل التجاري بين الشركات التركية العاملة في قطاع الأمن القومي والدفاع وأمن الحدود، وبين بقية دول العالم.

وتفقد الوفد الإماراتي عدداً من منصات عرض الشركات التركية والاطلاع على أحدث منتجات الشركات الدفاعية التركية من الأسلحة والمعدات والقدرات الدفاعية.

وتأتي هذه الزيارات في سياق تطوير العلاقات التركية الإماراتية التي دخلت مرحلة جديدة بعد زيارة الرئيس الإماراتي، الشيخ “محمد بن زايد”، لأنقرة في نوفمبر/تشرين ثان، عندما كان ولياً للعهد.

وفي منتصف مايو/أيار الماضي، زار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أبوظبي، وحضر توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين.

كما زار وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار”، أواخر مايو الماضي، أبوظبي، في أول زيارة يجريها وزير دفاع تركي للإمارات منذ 15 عاماً، وبحث تعزيز التعاون في المجال العسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى