مباريات الدوري الإيطالي دون جماهير لمدة شهر

السياسي-وكالات

أعلنت السلطات الإيطالية بشكل رسمي إقامة كافة الأحداث الرياضية بدون جمهور لمدة شهر حتى الثالث من أبريل، بسبب تفشي فيروس كورونا، وتعليق كافة الأنشطة الرياضية في مناطق الإصابة.

وطالبت السلطات الإيطالية جميع الأندية باتخاذ جميع إجراءات حماية اللاعبين لمنع تفشي المرض.

وصرح فينتشنزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي في وقت سابق أن المباريات المقبلة من الدوري الإيطالي ستقام بدون حضور جماهيري، بسبب الخوف من فيروس كورونا.

يأتي ذلك بعد ارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس لما يزيد عن 100 شخص وإصابة أكثر من 3000 شخص في إيطاليا.

وكان قد تقرر سابقاً تأجيل مباراة إنتر ضد نظيره نابولي في إياب نصف نهائي بطولة كأس إيطاليا والتي كان من المقرر أن تقام الأربعاء.

جاء هذا عقب اجتماع وافق فيه الناديان على تأجيل المباراة في ظل رغبتهما في خوضها بوجود جماهير بعد التدابير الوقائية الأخيرة.

وجرى في وقت سابق اجتماع بين ممثلي الأندية الإيطالية لبحث الموقف واتخاذ قرار نهائي فيما يتعلق بالمؤجلات والمباريات المقبلة من الدوري.

وقال فينتشينزو سبادافورا وزير الرياضة: “يجب أن نحترم ونقدر معايير الصحة، كل البطولات ستستمر لكن خلف الأبواب المغلفة فقط”.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي قد أكد في تصريحات صحفية أن الحكومة لن تدخل في الأمر من قريب أو بعيد، وأن القرار النهائي سيكون للأندية.

وذكرت مصادر صحفية إيطالية أن الاحتمال الأقرب الآن أن تقام مباراة الديربي بين يوفنتوس وإنتر مساء الأحد المقبل والذي يوافق الثامن من مارس.

ومن المرجح أن تحتوي قائمة دوري الدرجة الأولى الإيطالية نهاية هذا الأسبوع على ست مباريات مؤجلة، بداية من سامبدوريا أمام فيرونا السبت، بما في ذلك يوفنتوس وإنتر يوم الأحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى