متظاهرون في غزة يهتفون : “بدنا ناكل” (فيديو)

تظاهر العشرات من الشبان الفلسطينيين والتجار في قطاع غزة، اليوم الأحد، أمام مقر المجلس التشريعي الفلسطيني وسط مدينة غزة؛ وذلك رفضا للأوضاع الاقتصادية والضرائب التي تفرضها حركة حماس في القطاع، واستمرار إغلاق الأسواق الشعبية التي تعد مصدر دخل لآلاف المواطنين دون تعويضهم.

وطالب المحتجون حركة حماس بإعادة فتح الأسواق الشعبية والسماح لأصحاب ”البسطات“ بالعمل، بعيدا عن فرض الضرائب وملاحقة البلديات التي تسيطر عليها الحركة، مؤكدين على حقهم في الحصول على مصدر رزق لعائلاتهم، خاصة في ظل انتشار البطالة والفقر بمعدلات عالية في القطاع.

وردد المتظاهرون هتاف ”بدنا ناكل“، وذلك على غرار الاحتجاجات التي انطلقت العام الماضي وحملت شعار ”بدنا نعيش“، مطالبين بتحسين ظروفهم الاقتصادية والمالية، في ظل استمرار حكومة الأمر الواقع التابعة لحماس في غزة بفرض الضرائب والجباية من سكان القطاع، دون تقديم مساعدات أو تعويضات للمتضررين من تداعيات أزمة كورونا.

كما تجمهر عدد من التجار أمام مكتب حركة حماس في غزة، مطالبين الحركة بالتراجع عن القرارات الخاصة بإغلاق الأسواق ومصادرة ”البسطات“، والتي اتخذتها حماس منذ عدة شهور، دون صرف أي تعويضات لهم عن فترات الإغلاق.

الجدير ذكره، أن قطاع غزة شهد، خلال الأيام الماضية، ارتفاعا في معدلات الانتحار بين صفوف الشباب، حيث سجل القطاع، الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ عام 2007، أكثر من حالة انتحار بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها سكان غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى