متظاهرون يدعون لمقاطعة منتجات الاحتلال

السياسي –  شارك عشرات المواطنين، السبت، بمدينة نابلس، في تظاهرة دعت لمقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي.

التظاهرة التي تحمل شعار “فلسطين بنحبك.. بدنا نقاطع عدوك”، نظمتها “اللجنة المحلية للمقاطعة”، “رفضا للتعايش مع الاحتلال العنصري ومنتجاته ووفاء لدماء الشهداء”، وفق دعوة اللجنة للتظاهرة اطلعت عليها الأناضول.
واعتبرت اللجنة في الدعوة، المقاطعة “سلاحا لمجابهة المحتل، وشكلا من أشكال المقاومة الشعبية”.
ورافق التظاهرة‎، جولة في الأسواق وسط المدينة، جرى خلالها دعوة المتسوقين وأصحاب المتاجر للتخلص من البضائع الإسرائيلية، بحسب مراسل الأناضول.
وينظم الفلسطينيون على مدار العام فعاليات تدعو لمقاطعة منتجات وبضائع الاحتلال، لكن تزداد حدتها كلما تصاعدت الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.‎
وفي حديث للأناضول، على هامش المشاركة في التظاهرة، قالت منسقة “الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية”، عصمت شخشير، إن “دعوة
المقاطعة تشمل كل منتج له بديل فلسطيني أو عربي أو من دول صديقة”.
وتأتي مشاركة “الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية”، استجابة لدعوة “اللجنة المحلية للمقاطعة” إلى التظاهر.
ووفق معطيات رسمية، بلغت قيمة الواردات الفلسطينية من إسرائيل، 3.3 مليارات دولار في 2018، بنسبة نحو 45 بالمئة من إجمالي الواردات الفلسطينية من دول العالم البالغة 7.25 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى