متظاهرون يمهلون الجيش الفرنسي 72 ساعة للخروج من مالي

السياسي – تظاهر العشرات في مدينة “جاو” شمال مالي، الأحد؛ للدّفع باتجاه تسريع رحيل قوة “برخان” الفرنسية.

وقال منظمو التظاهرة ومسؤولون محليون: “نمنح اعتبارا من الأحد 14 أغسطس/آب 2022 إنذارا مدته 72 ساعة لرحيل برخان نهائيا”، حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولوح المتظاهرون بلافتات كُتبت عليها عبارات “برخان ارحلي” و”برخان عرابة الجماعات الإرهابية وحليفتها” و”لا يمكن لأي قوة أجنبية أن تجعل مالي غنيمة لها”.

وتؤوي “جاو” آخر الجنود الفرنسيين الموجودين في مالي، والذين سيُغادرون إلى النيجر.

يذكر أن العلاقات بين المجلس العسكري الحاكم في باماكو وباريس تدهورت بشكل حاد خلال الأشهر الأخيرة، لا سيما منذ وصول القوات شبه العسكرية من مجموعة “فاغنر” الروسية إلى مالي؛ ما دفع البلدين إلى قطيعة بعد 9 سنوات من الوجود الفرنسي المتواصل لمحاربة الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى